عرض الصحف

الأحد - 13 مايو 2018 - الساعة 08:00 ص بتوقيت اليمن ،،،

تحديث نت/وكالات

"الموقف الليبرالي المفرط تجاه المقاتلين يقود سوريا إلى التفكك"، عنوان مقال يفغيني كروتيكوف، في "فزغلياد"، حول نضوع نزاع محتمل بين الاستخبارات السورية والشرطة العسكرية الروسية.

وجاء في المقال: يتطور نزاع بين الاستخبارات السورية والشرطة العسكرية الروسية. فبعض المواقع السكنية التي تم تحريرها من المقاتلين لم ترجع إلى سلطة دمشق. الاخصائيون الروس يحولون دون عمليات تطهير محتملة وسط السكان.

بتعبير آخر، المصالحة والخضوع لبرنامج نزع السلاح لا يقود إلى استعادة دمشق سلطتها على الأراضي التي يخليها المسلحون. فسكان البلدات (التي تشملها الاتفاقات) ينغلقون عن العالم الخارجي بحواجز الشرطة العسكرية الروسية ويتلقون عن طيب خاطر المساعدات الإنسانية مع بقائهم في ظل إدارة ذاتية.

في البداية، تم تبرير ذلك بالخوف من المخابرات والشبيحة الذين كانوا ميالين في العام الأول للهجوم المضاد إلى تطهير بالغ القسوة للبلدات المحررة. ولكن أثناء تحرير حلب الشرقية منع الروس الطيبون والمتسامحون هذه الممارسة، الأمر الذي مهد للثقة بالروس وبدمشق من جانب السكان المحليين. ولكن، سرعان ما بدأ شد الزانة في الاتجاه المعاكس.

فمنذ معركة حلب، جرت أحاديث عن عدم القيام بأي تدقيق، بل ما عادوا يطلبون من السكان وثائق تثبت هويتهم. ووصل الأمر إلى أن بإمكان أي شخص أن يقول إنه أضاع وثائقه ويطلق على نفسه الاسم الذي يشاء، وسرعان ما يحصل على وثيقة شخصية جديدة بخاتم روسي، فمن دون هذا الوثيقة لا يمكنه وعائلته الحصول على الحصص الغذائية وغيرها من المساعدات.

وأضاف كاتب المقال: أي بات بإمكانك أن تلحق لحيتك قليلا فقط لتغدو لاجئا بائسا. إنه مأزق إداري.

ضرورة إطعام الجميع وإسكانهم بصورة فورية أدت إلى انهيار منظومة مكافحة التجسس. ظهرت "خلايا نائمة"، ازدادت العمليات الارهابية وأعمال التخريب في الخطوط الخلفية. ووفقا لمعطيات خاصة بـ"فزغلياد" بدأ التذمر في صفوف المخابرات السورية. بما في ذلك لأن تقليص "جبهة عملها" أدى إلى تراجع وزنها السياسي لدى الحكومة السورية. وأدى ذلك إلى تفاقم المنافسة بين الجماعات (الأمنية) المختلفة في دمشق، وهذا مزعج جدا من وجهة نظر سياسية.

وفي نهاية المطاف، تم الوصول بطريقة ما إلى حل هذه المسألة في حلب الشرقية. ربما لا يوجد سيناريو موحد لجميع الأراضي السورية. ولكن الانتقال إلى التوثيق ليس على أساس "ما اسمك؟" إنما بناء على معايير عقلانية ضرورة ملحة. أي، إحياء الإدارة المدنية بالتدريج مع استبعاد التطهير والعنف الزائد. وكما تبين التجربة، هذه مهمة أصعب من القيام بعملة عسكرية.

أغراء حل كل شيء عن طريق الدبابة والشبيحة تم تجاوزه. فالآن، يجب التفكير من الرأس. ويبدو أن الروس هم من سيفكرون مرة أخرى.






رئيس الانتقالي الجنوبي يكشف أهداف زيارته الأخيرة لموسكو مدير عام مديرية حديبو يتفقد محطة الكهرباء للاطلاع على سير العمل فيها انتهاك حوثي جديد.. تجنيد أطفال ذمار من داخل المدارس الحكومة اليمنية : نرفض آلية التفتيش الأممية قبل حسم اتفاق السويد رئيس الوزراء يؤكد اهتمام الحكومة بتسريع تنفيذ المشاريع الخدمية والتنموية في سقطرى حصري..محافظ البنك الجديد يكشف عن أول خطوة يقوم بها لانقاذ العملة الوطنية من التدهور بدعم واسناد قوات #الحـزام_الامني ب#الضـالع المقاومة والجيش الوطني يحررون موقع جبل الشامي في مديرية قعطبة وزير الداخلية يحذر من الاعتداء على أراضي الدولة والمواطنين في لحج آل جابر : الوديعة #السعـودية عززت الاقتصاد اليمني والرواتب أولوية فضيحة : المقدشي يوقع بشر اعماله يتجاهل احداث تعز الدامية ويتهم مليشيات #الحـوثي بتعيينات من خارج المؤسسه العسكرية المجلس الشعبي في التواهي يقدم أدوية ومستلزمات طبية .. ومدير المديرية يشيد بتلك الجهود اول تطبيق عملي  لقرار مجلس الوزراء بشان  خصوصية صندوق صيانه الطرق لاعمال ميازين العربات الثقيلة توتر جديد بين زيدان ورئيس ريال مدريد لهذا السبب مدير عام البريقة يناقش تداعيات إنتشار مرض حمى الضنك بالمديرية مسهور : كان الأجدر بدول المقاطعة لقطر تحديد مصير حزب الاصلاح الذي تحول لخنجر غدر تحملته عدن وسائر مدن الجنوب المحررة بن عويّض ومبارك يبحثان جوانب تطوير الخدمات الصحية في محافظة المهرة رئيس الانتقالي الجنوبي يكشف أهداف زيارته الأخيرة لموسكو وكيل أول محافظة المهرة يناقش إطلاق برنامج لتعليم اللغة المهرية إعلامي جنوبي: حزب الإصلاح يملك مخازن أسلحة في تعز تكفي لتحرير المدينة مصرع 8 من عناصر المليشيات #الحـوثية بمواجهات عنيفة في البيضاء #التحـالف_العربي: 44 خرقاً حوثياً لوقف إطلاق النار ضبط عصابتين لترويج الحشيش والمخدرات بينهم امرأة في عدن رئيس الوزراء يؤكد اهتمام الحكومة بتسريع تنفيذ المشاريع الخدمية والتنموية في سقطرى مسؤول حكومي سعودي: لا بديل عن الحل السياسي في اليمن عدن:مدارس النورس النموذجية تدشن فعالية المعرض السنوي العلمي الثالث مقتل قائد ميداني حوثي في مدينة #الضـالع. "تفاصيل+اسم" في ختام زيارته الى روسيا.. الرئيس الزبيدي يؤكد احراز الزيارة حزمة من الإنتصارات الدبلوماسية شركة النفط ب#حضـرموت تُصدر تعميماً بشأن تخصيص محطات لتموين القواطر بالوقود (وثيقة) قائد اللواء الاول دعم واسناد يلتقي مدير شرطة عدن مديرعام مديرية قعطبة يدشن توزيع الاعلاف الحيوانية المقدمة من منظمة صناع النهضه لقاء رئيس انتقالي محافظة #الضـالع مع اكاديميون جنوبيون من اجل السلام بيحان .. من هنا يقطع معصم الأحمر في سيئون إدارة تقنية المعلومات في شركة النفط بعدن.. جهود جبارة لمواكبة التطور التكنولوجي والرفع من أداء الشركة الموجري يزور الخطوط الامامية لقوات الجيش الوطني وقوات الحزام الأمني في جبهة عزاب بيت الشوكي مديرية قعطبة قال انها تمنع احتلال يمني للجنوب "لقور" لا يمكن السماح للنيل من قوات الجنوب التي تشمل الاحزمة والإسناد والنخب مابين حمار تبة نهم وثلاجة تعز فضائح الجماعة الاخوانية الانتهازية تتوالى "تحليل خاص" المقدشي يقول أن جبهة نهم أصعب جبهات القتال ضد #الحـوثيين ومراقبون يتساءلون: أين يذهب دعم التحالف للجبهة؟! سفيرنا في مملكة أسبانيا يشارك إحتفال ذكرى تأسيس الجامعة العربية عاجل..الأحزاب اليمنية تحمل #الـرئيس_هادي مسؤولية تعطيل مجلس النواب(وثيقة) الميسري يناقش مع محافظ #شبـوة الأوضاع الأمنية في المحافظة هل قتل الإعلامي الخليجي محمد العرب؟ لبحث تعزيز الإمن والاستقرار في العاصمة عدن "قائد اللواء الأول دعم وإسناد يلتقي مدير شرطة عدن" طيران #التحـالف_العربي يستهدف مخازن الطائرات المسيرة الإيرانية في #صنـعاء سياسي يمني يقول ان الإصلاح يستخدم عناصر غير يمنية في إدارة المعركة مسهور:بدون تصنيف حزب الاصلاح جماعة ارهابية سيظل الجميع في استنزاف الشليمي يقول ان حزب الاصلاح تمرد على الشرعية بدعم من #مركز_الملك_سلمـان .. البرنامج الوطني للإمداد الدوائي بعدن يتسلم 490 طناً من محاليل الغسيل الكلوي اجتماع يعزز التعاون الأمني المشترك بين الأمن العام والحزام الأمني بمودية زيارة رفيعة المستوى لموسكو تكثّف التركيز الدولي على "القضية الجنوبية" بحضور محافظ #أبيـن ..أختتام أعمال المخيم الطبي للعيون في هيئة مستشفى الرازي ب#أبيـن