تحليلات سياسية - ماذا بعد إقالة السعودية لقيادة ملف اليمن العسكري؟

تحليلات سياسية

الأربعاء - 02 سبتمبر 2020 - الساعة 05:27 م بتوقيت اليمن ،،،

تحليلات/حسين حنشي


تحقيقات هيئة مكافحة الفساد السعودية وجدت الفساد في قيادة الملف العسكري اليمني.

يعني قيادة الحرب منذ خمس سنوات وكل ما يتعلق بها وملف اليمن من خمس سنوات هو ملف حرب خالص.
لكن فساد القيادة السعودية للحرب لن يكون سعوديا خالصا بما انه (قيادة القوات المشتركة) اي هو من يقود فعليا الجيش الذي يتبع الحكومة الشرعية تدريبا وتسليحا ورواتب وكأن الجيش اليمني جزء من الجيش السعودي!
إذا سيكون هناك شركاء يمنيون رفيعو المقام في هذا الفساد وفي المقدمة نائب الرئيس اليمني علي محسن الاحمر الذي يشغل فعليا نائب قائد القوات المشتركة التي ظهر الفساد فيها واقيل قائدها!
هل سيشمل التصحيح الطرف الفاسد اليمني؟

فهد بن تركي.. قد يحمل مسؤولية الفشل.. ثم يتم انهاء الحرب!
إذا كانت القرارات السعودية هي قرارات مكافحة فساد حقيقية فستشمل قيادات يمنية رفيعة بصفتها قيادة ضمن (القوات المشتركة) التي ظهر الفساد فيها!
اما اذا لم تشمل قيادات يمنية فلن تكون الا (حركة تقديم كبش فداء يقدم وكأنه المسؤول عن الفشل العسكري لحرب اليمن) وهذا سيكون مقدمة لنهاية الحرب كليا بعد ان يكتب (فهد بن تركي) انه من فشل وليس السعودية وقيادتها!
ننتظر ونشوف..