منوعات - سامسونج تعلن وفاة رئيسها لي كون-هي الذي حولها لامبراطورية

منوعات

الأحد - 25 أكتوبر 2020 - الساعة 07:01 ص بتوقيت اليمن ،،،

تحديث نت | متابعات


أعلنت شركة سامسونج الكورية الجنوبية للإلكترونيّات، الأحد، وفاة رئيسها لي كون-هي، عن عمر يناهز 78 عاماً.

وقالت الشركة، في بيان، “ببالغ الحزن، نُعلن وفاة لي كون-هي، رئيس شركة سامسونج للإلكترونيّات”.

وأضافت “الرئيس لي توفّي وهو محاطاً بأفراد عائلته، وبينهم نائب رئيس الشركة جاي واي لي”.

وتابعت الشركة: “لي كان صاحب رؤية حقيقية وحوّلَ سامسونغ من شركة محلية إلى شركة عالمية رائدة في مجال الابتكار والقوة الصناعية، وإرثه سيكون أبديا”.

حياته ومسيرته

ولد لي كون-هي عام 1942، وهو الابن الثالث لمؤسس مجموعة سامسونج إي بيونج تشول، وساعد في تنمية أعمال والده لي بيونج تشول لتصبح أكبر تكتل في كوريا الجنوبية.

عين كون رئيسا لمجلس إدارة مجموعة سامسونج خلفا لوالده في الأول من ديسمبر/كانون الأول عام 1987، أي بعد 12 يوما من وفاة والده.

ولاحظ كون بعد توليه مجلس الإدارة أن سامسونج تركز أكثر من اللازم على إنتاج كميات ضخمة من السلع ذات الجودة المنخفضة، وأنه لم يكن مستعدا للمنافسة في الجودة، فقرر أن يغير نظام العمل بالشركة وينطلق بسامسونج.

وفي بداية تسعينيات القرن الماضي، قام كون بتقسيم المجموعة إلى شركات فرعية حسب تخصصاتها في إطار استراتيجية المجموعة لتوضيح تبعية الشركات وإدارتها الدقيقة، بهدف تركيز المجموعة على صناعات ذات قيمة مضافة عالية.

وفي عام 1994 وصلت نسبة حصة السوق لأجهزة الهاتف اللاسلكي لسامسونج إلى المركز الأول في السوق المحلية بـ%19.

ويحمل لي شهادة في الاقتصاد من جامعة واسيدا في طوكيو، وماجستير إدارة الأعمال من جامعة جورج واشنطن بالولايات المتحدة.

ويتقن 3 لغات، هي الكورية، والإنجليزية واليابانية، وأصبح في 1996، عضوا في اللجنة الأوليمبية الدولية.

وفي أبريل/نيسان 2008 استقال من منصبه كرئيس مجموعة سامسونج الكورية للإلكترونيات بسبب فضيحة أموال سامسونج، لكنه عاد في 24 مارس/آذار 2010.

وفي مايو 2014، نقل إلى المستشفى بسبب أزمة قلبية مفاجئة تسبت في إشاعة وفاته.

وصنفته مجلس فوربس في 2020 كأغنى رجل في كوريا الجنوبية بثروة تتخطى 20 مليار دولار.