اخبار عدن - قيادة انتقالي المنصورة تُكرِّم القائد كمال الحالمي وتؤيد استمرار الحملات الأمنية

اخبار عدن

الإثنين - 26 أكتوبر 2020 - الساعة 09:12 م بتوقيت اليمن ،،،

عدن (تحديث نت) خاص:

كرَّمت صباح اليوم الاثنين القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي في مديرية المنصورة القائد كمال مطلق الحالمي.

وكان وفد رفيع المستوى من المجلس الانتقالي الجنوبي في المديرية تتقدمهم الدكتورة أماني عبدالله ناصر قد جاء لزيارة القائد كمال الحالمي لتجديد التأييد والدعم لكل ما يقوم به من ترسيخ دعائم الأمن والأمان في المنصورة، وتذليل كافة الصعوبات لإنجاح عمل المجلس الانتقالي الجنوبي بإشراف الأستاذ أحمد علي الداؤودي مدير عام مديرية المنصورة رئيس المجلس المحلي للمديرية وهو الأمر الذي جعل من المديرية مثالاً يُحتذى بها في الجانب الأمني، وكذا العلاقة المتميزة والمتينة بين قيادة المديرية ممثلةً بالمأمور الداؤودي، والقيادة المحلية ممثلةً بالدكتورة أماني، وقيادة الحزام الأمني بالقطاع ممثلةً بالقائد كمال الحالمي.

وخلال الزيارة التي حضرها الأستاذ عارف ياسين رئيس لجنة الخدمات في المجلس المحلي لمديرية المنصورة، والعقيد هشام الجاروني نائب رئيس قيادة انتقالي المنصورة تقدمت القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي في مديرية المنصورة تمثلها الدكتورة أماني عبدالله ناصر بالشكر والتقدير للقائد كمال الحالمي على جهوده المبذولة في الحفاظ على الاستقرار والسكينة بالمديرية.

وأثنت قيادة انتقالي المنصورة على الحملات الأمنية التي تنفذها قيادة الحزام الأمني -قطاع المنصورة- في سبيل مكافحة الظواهر السلبية المخلة بالقانون.

ولفتت القيادة المحلية إلى أهمية تفعيل مثل هذه اللقاءات لاستعراض أوجه التعاون وتحقيق سبل الدعم المادي والمعنوي للحزام الأمني بالقطاع.

وقالت الدكتورة أماني عنبر رئيسة انتقالي المنصورة موجهة حديثها للقائد كمال الحالمي "إننا نؤيد كل حملة تقوم بها لتكافح ارتكاب الجريمة، ومطلبنا استمرار الحملات وأن لا تكون مؤقتة، لتشمل كذلك ضبط السيارات المظللة باللون الأسود، بالإضافة إلى المركبات غير المرقمة بالتنسيق مع شرطة السير".

وأضافت أنها وقيادة المجلس الانتقالي الجنوبي في المديرية مع انطلاق حملة على أوكار المخدرات، والقبض على مروجيه ومتعاطيه، خصوصاً وأنهم يُشكِّـلون النسبة الأكبر من مرتكبي الجرائم بمختلف أنواعها.

من جانبه أيَّـد اللقاء الحملات الأمنية التي ينفذها الحزام الأمني -قطاع المنصورة- لمكافحة المظاهر الدخيلة على المديرية لا سيما منها:-

(الدراجات النارية).

(وإطلاق الذخيرة الحية في المناسبات ومواكب الأعراس).

(وتجول المدنيين بالسلاح).

مؤكدين أن تلك الأعمال المشينة باتت تتلاشى في مديرية المنصورة، وأخذ المواطنون يعزفون عن افتعالها جراء تطبيق النظام والقانون على مقترفيها.

كما تطرَّق الحاضرون إلى الحملات المجتمعية التي نُـفِّـذت خلال الأسبوعين الماضيين وحملات أخرى جديدة تعتزم قيادة مديرية المنصورة ممثلةً بالأستاذ أحمد علي الداؤودي مدير عام المديرية بتنفيذها والتي ستضفي على أحياء وشوارع المنصورة ألقها وستستعيد روحها الحضارية من خلالها، ومن أهم تلك الحملات:-

1- دك العشوائيات.

2- إزالة الأكشاك والبسطات.

3- رفع هياكل السيارات.

4- أعمال النظافة.

مشددين على أن تلك الحملات ستدعم إلى حد كبير من من جهود تثبيت الأمن والأمان في المديرية، وستشعر المواطنين بجدية قيادة المديرية وحرصها على أن ينعموا بالخدمات المجتمعية وفي مقدمتها ترسيخ الأمن.

وكانت مديرية المنصورة أولى المديريات التي انطلقت منها حملة مكافحة ظاهرة إطلاق الذخيرة الحية في مجالس الأعراس ومواكبها وكان ذلك يوم الاثنين الموافق لـ10 ديسمبر عام 2018م أي قبل نحو عامين وتولى قيادة الحملة القائد كمال الحالمي قائد كتيبة الاحتياط الثانية قائد قطاع المنصورة بمعية زملائه من مدراء أقسام شرطة المديرية ونجحت نجاحاً باهراً وهو ما أدى إلى عزوف السواد الأعظم من الناس عن هذه الظاهرة والابتعاد عن العادات السيئة المضرة بالأمن والمجتمع.

كما شهد قطاع المنصورة تدشين حملة مكافحة الدراجات النارية في يوم الثامن من شهر ديسمبر عام 2019م وكان أول قطاعات العاصمة عدن بتنفيذ هذه الحملة التي وصفت بالجريئة في ذلك الوقت.

ونجحت نجاحاً كبيراً حتى أصبحت شوارع قطاع المنصورة خالية من الدراجات النارية.

وأعطت مثالاً حياً في القضاء على أداة الموت والخطف والجريمة.

وصدَّرت مديرية المنصورة هذه حملة مكافحة ظاهرة الدراجات النارية إلى قريناتها من المديريات بعد أن حققت أهدافها واكتسبت الخبرة العملية من قيامها لعدة أشهر متتالية.

وخلال الأسبوع الحالي عملت قوات الحزام الأمني -قطاع المنصورة- على  مطاردة المجرمين الإثيوبيين والمنخرطين ضمن العصابات المتخصصة بالسرقات.

وقادت عملية رصد ومتابعة دقيقة نفذها جنود نقطة السفينة التابعة للحزام الأمني -قطاع المنصورة- بقيادة القائد كمال الحالمي بملاحقة أعضاء من العصابة وتوقيفهم، وكشفت تحقيقات الحزام الأمني بقطاع المنصورة إلى أن عصابة الإجرام الإثيوبية تعمل على تمويه سائقي السيارات بأنهم يعملون في مجال تنظيف السيارات، ليقوموا بعدها بارتكاب جرائهم بممتلكات المواطنين.

حضر مراسم الزيارة والتكريم أركان وضباط الحزام الأمني -قطاع المنصورة- وعدد من قادة النقاط الأمنية.

*من علاء بدر