اخبار وتقارير - قوات "الإصلاح" في شبوة تمنع وقفة احتجاجية وتعتقل العشرات من المحتجين

اخبار وتقارير

الأحد - 24 يناير 2021 - الساعة 07:24 م بتوقيت اليمن ،،،

شبوة (تحديث نت) خاص:

منعت الأجهزة العسكرية والأمنية التابعة لحزب الإصلاح في محافظة شبوة، اليوم الأحد، إقامة وقف احتجاجية لأهالي جردان، تطالب بإطلاق سراح الجندي في النخبة الشبوانية، أحمد ناصر فردع بن سريع، واعتقلت العشرات من المحتجين، بينهم مسؤول حكومي محلي.
ونشرت قوات الإصلاح عناصرها، مع ساعات الصباح، لمنع إقامة الوقفة الاحتجاجية التي كانت مقررة أن تقام أمام ديوان عام المحافظة في مدينة عتق.
وقالت مصادر محلية إن قوات الأمن الخاصة، الخاضعة لسيطرة حزب الإصلاح، اعتقلت العشرات من أهالي جردان عند توجههم، صباح اليوم، إلى مدينة عتق، لإقامة الوقفة الاحتجاجية، وإن من بين المعتقلين عضو المجلس المحلي بمديرية جردان، أحمد محسن ضباب.
وأوضحت المصادر، أن عناصر أمنية منعت أهالي مديرية جردان من دخول مدينة عتق مركز المحافظة، وانتشرت عدد من الأطقم الأمنية أمام ديوان عام المحافظة، ومنعت أي تجمعات للمواطنين المحتجين.
وأفادت المصادر، أن نقطة أمنية كائنة في مفرق “نوخان” اعتقلت، صباح اليوم، عضو المجلس المحلي بمحافظة شبوة وممثل مديرية جردان في المجلس المحلي بالمحافظة الشيخ أحمد خميس علي بن ضباب ونجله جلال، وتم نهب هواتفه ونقله برقة نجله إلى مقر قوات الأمن الخاصة في المحافظة، وذلك ضمن حملة أمنية واسعة اختطفت العديد من أهالي المديرية، جراء تداعيهم لتنفيذ الوقفة الاحتجاجية.
وكانت قوات الإصلاح، اعتقلت الجندي في النخبة الشبوانية، أحمد ناصر قردع بن سريع، بدون أي مسوغ قانوني في 1 يناير الحالي، بمداهمة منزل عمه، شرق عتق.
وتمارس القوات الأمنية الخاضعة لسيطرة حزب الإصلاح في شبوة، جرائم وانتهاكات ضد جنود النخبة الشبوانية والناشطين والإعلاميين، كان آخرها اغتيال الجندي أحمد باعوضة، صباح الأربعاء الماضي.