كتابات - ملاعب برازيل اليمن بلا عشب

كتابات

الأحد - 04 أبريل 2021 - الساعة 08:57 ص بتوقيت اليمن ،،،

كتب / سالم العولقي .


كرة القدم اللعبة الشعبية الاولى في العالم ارتبطت بالمستطيل الاخضر ونالت جاذبيتها من سحر لاعبيها ومدربيها غير أن الارض التي تقام عليها منافسات الساحرة المستديرة وتخطيطها الهندسي بقوسيتها ودائرتها ومركزها كان لها اثر ايضا في متابعي اللعبة، وتطورت أرضية ملاعب كرة القدم من ترابية الى عشبية في كل انحاء العالم مع ازدهار اللعبة لكن العشب الطبيعي لم يكن متاحاً لصعوبة المحافظة عليه فلجأت بعض بلدان العالم الى استخدام ارضيات النجيل الصناعي للتغلب على التأثير السيئ للطقس على العشب الطبيعي وكذا كلفته الباهضه.

فبعد نجاح بطولة تحديث ليج في المنطقه الوسطى لفت انتباهي حضور الجماهير الغفيره التي توافدت من جميع قرى ومديريات محافظة أبين لمشاهدة المباراة النهائية وهم بالألآف جلوساً على الأرض بلا مقاعد أو مدرجات والملعب اللذي أقيمت عليه المباراه أرضيته ترابيه كباقي جميع ملاعب محافظة أبين وهذه المحافظة هي من تصنع المواهب الرياضيه وتصدرها الى جميع المحافظات حتى باتت تسمى برازيل اليمن....

فلماذا لايكون في المنطقه الوسطى ملعب عشبي ومدرجات لأبناء المنطقه الوسطى لتقوم عليه مثل هذه الأنشطه الناجحه؟
وهل ابناء المنطقه الوسطى ليسوا اهلاً لذلك علماً أنهم أكثر الناس حباً وشغفاً للرياضه؟.

أم أن المسؤولين في هذه المنطقه وصناع القرار ورجال الأعمال لايستطيعون أن يدعموا من أرصدتهم المكنوزه في البنوك إنشاء وتجهيز ملعباً واحداً أو حتى على الاقل تعشيبه بالنجيل الصناعي علماً أن التعشيب الصناعي ليس مكلف الثمن؟.

ان تكلفة تعشيب ملعباً واحداً بعشب النجيل الصناعي لا يكلف الكثير وهو بقيمة تخزينة مسؤول واحد وحاشيته في يوم عيد أو بعُشر العُشر من الأموال الطائله التي يجنوها من خصم رواتب أبناء المنطقه الوسطى أو بتكلفة رحله واحده مع السكن في فنادق مصر او او او وغيرها من نثريات مسؤولي محافظة أبين.

ان ابناء المنطقه الوسطى يستحقون الكثير وملعب مع مدرجاته وتعشيبه بعشب صناعي قليل في حقهم لتقام عليه فعالياتهم وأنشطتهم الرياضيه خاصة وأنهم اكثر الناس وطنيه وحباً لهذا الوطن ورموزه وقد ضحوا بالكثير الكثير في سبيل هذا الوطن فهل من لفته كريمه يا مسؤولينا الكرام؟!