كتابات - لماذا يطلق الإخوان الاكاذيب بشأن سقطرى ووجود قاعدة إماراتية إسرائيلية بدلاً من تحرير الشمال ؟

كتابات

الجمعة - 04 يونيو 2021 - الساعة 06:13 ص بتوقيت اليمن ،،،

تحديث نت | كتب عمر السبرهي السقطري


يوجد في سقطرى 6 إماراتيين وجميعهم يعملون في المجال الإنساني عبر درعهم الوفي مؤوسسة خليفة للاعمال الإنسانية ، وتواجد التحالف في سقطرى وميون مهم جدا وتحول استراتيجي لأن كان هناك مخطط بأن تستلمها تركيا وكانت قوات التركية جاهزة بقاعدتها في مقاديشو وأقرب للتحرك إلى سقطرى .



ولكن كان هناك ذكاء أستراتيجي في تواجد التحالف لأن مجرد وجود عنصر واحد جندي سعودي او اماراتي أو كويتي أو بحريني أو مصري أو سوداني سيمنع تركيا من التدخل .



وبالتالي الإخوان المسلمين يتصدرون بالمشهد لخلق الأكاذيب ويقذفون الحجر بالماء الراكده ، كان عليهم أن يوحدوا وسائلهم الاعلامية ويحددوا جهودهم ويحرروا صنعاء اذا كان لديهم القدرة والإرادة ، انا بأعتقادي أن مثل هؤلاء لا يجوز أن يسلِّموا أي أمر يجب أن يكونوا في الصفوف الخلفية مع القواعد من النساء هذا مكانهم ، أما المهمات الصعبة فهي للرجال فليأخذوا من أحرار الجنوب وابطال الجنوب ووطنية الجنوب الذين قاوموا وحرروا أنفسهم .

مايحدث في الضالع مساوي لكل اعمال القوات الشمالية منذو ال 2016 إلى الآن بمجهود فردي من قبل أبناء المحافظة لعدم منح مطايا المجوس من اللجوء إلى هناك .



ولهذا انحرفت البوصلة إلى تحقيق مكاسب خارجية للإخوان المسلمين في تركيا والتماهي أيضا مع ملالي طهران ، وبالتالي اخوان اليمن شريك وداعم للحوثي وسيكون هناك أمر واضح بالمستقبل اذا لم تتحقق بعض شروطهم .