كتابات - دعونا نتفق.. وَكَفَى اللَّهُ الْمُؤْمِنِينَ الْقِتَالَ

كتابات

الإثنين - 19 يوليه 2021 - الساعة 02:00 ص بتوقيت اليمن ،،،

كتب / عبدالناصر البعوه (ابو همام):

إن الحرب التي اشتعلت ومازالت جذوتها متقدة قد طال امدها والتي لم تجلب إلا الويلات والدمار وسفك الدماء والكراهية والضغينة والتي نرى بأن الحل الامثل لوقف هذه الحرب المستمرة وتداعياتها يكمن في إستعادة الدولتين اللَّتان كانتا قائمتان قبل مايو 199‪0 م
وان أي استمرار في الصراع والحرب التي لن تجلب السلام والأمن ولن تحل المشاكل القائمة بين طرفي الصراع بل سيترتب عليها مزيداً من إزهاق الارواح وإراقة الدماء والكراهية وتفاقم الاوضاع المعيشية حتى فقدان الكرامة والحياة الانسانية الكريمة وتوارث الصراع للأجيال وإنشاء جيل جاهل متخلف لايفهم إلا لغة العنف..
فهذه الحرب ماهي إلا حرب استنزاف للطرفين حتى تنهك قواهما وتذهب مقدراتهما وينتزع منهما القرار

و الحل في الاتفاق هو الدخول في مفاوضات مباشرة بين الطرفين الجنوبي والشمالي لاستعادة الدولتين وتحت إشراف دولي ومباركة دول التحالف العربي التي لن تقف حجر عثرة وأيضاً دول الجوار حتى يأمن الجميع وتنعم المنطقة بالامن والاستقرار والسلام

وفي هذه الاثناء أدعوا جميع ابطال المقاومة الجنوبية في كل اصقاع الجنوب في مدنها وسواحلها وجبالها وسهولها وحدودها ان يكونوا على أهبة الاستعداد للدفاع عن بلادهم وشرفها ورسم حدودها والتصدي والرد على اي هجوم ارعن قد يفقد المعتدي توازنه وارضه فنحن لانعتدي على احد ولكن الويل لمن علينا يعتدي .. كما يجب على الجميع اخذ الحطية والحذر من تلك المؤامرات والمؤامرات التي تحاك ضد الجنوب وشعبه
فيا أبطال المقاومة الجنوبية الباسلة أعلموا وليعلم القاصي والداني بأن مقاومتكم ماتزال وانتم الرقم الصعب وصمام امأن الثورة الجنوبية حتى إستعادة الدولة وانتم صوت الشعب الذي لايهدأ ولايستكين
وفي الاخير صوتي وندائي الحر.. إلى أبناء شعبنا الجنوبي العظيم التواق للحرية لانتزاع قرار عودة دولته كاملة السيادة ان لايتوانى لحظة واحدة في الخروج وتلبية نداء الواجب الوطني الطفل والشيخ والمرأة وكل فرد كبر كان او صغر وذلك في حال استشعار اي خطر تأمري يستقصد النيل من منجزاته التي قدمها طوال تلك والمراحل والسنين وتلك التضحيات التي تحققت على حساب دماء آلاف الشهداء والجرحى وأنين الأرامل ونواح الأمهات الثكالا فالأمر مصيري فأنتم من يقرر هذا المصير ولن تستطيع اي قوة كانت ان تساومكم على مصيركم ايها الشعب الجبار فأنتم الزلزال انتم الزلزلة

نسأل الله أن يتقبل شهدائنا الأبرار وان يرحمهم ويسكنهم جنات النعم ونسأله ان يشفي جرحانا ويفك اسرانا وان يالف بين قلوبنا أبناء الجنوب وان يعيننا على رص صفوفنا وان لايخرج منّا أحداً على الآخر

رئيس مجلس المقاومة الجنوبية العاصمة عدن
عبدالناصر ( ابو همام) البعوه
18/يوليو/202‪1