اخبار سياسية - العقيد شريف الحوشبي: ندعو الإشقاء في التحالف العربي للإلتحام مع الجنوبيين في معركة المصير الواحد

اخبار سياسية

الأحد - 17 أكتوبر 2021 - الساعة 06:29 م بتوقيت اليمن ،،،

تحديث نت / لحج

أكد القياده العليا للمقاومة الجنوبية بمديرية المسيمير محافظة لحج العقيد شريف شكري عمر الحوشبي، أن قيادة وقواعد المقاومة تضع معركة التحرير والإستقلال وإنهاء الوجود اليمني من أرض الجنوب في أولى أولوياتها، وتسخر كل طاقاتها وامكانياتها لرفد وإسناد الجبهات.

وقال ابن شكري، "تعود علينا الذكرى الـ 58 لثورة 14 اكتوبر المجيدة، ليس لنحتفي بها فقط، وإنما لنستلهم عظمتها وقيمها ومبادئها، ونجسدهما واقعاً ملموساً ونحن نواجه تحديات تحاول إعادة الجنوب بلباس آخر إلى عهد الضم والإلحاق والتبعية، تلك الحقبة المظلمة والبائدة التي أسقطها شعبنا المناضل العظيم بإنتفاضته المباركة التي انطلقت شراراتها في العام 2015م ولن يقبل بعودتها مهما بلغت التضحيات".

وأضاف، "إن التلازم بين ثورتي 1963م و 2015م، وتكامل نضالات ابناء الجنوب من المهرة الى المندب، نحن أحوج ما نكون إلى تمثلها اليوم وتوحيد الصفوف للقضاء على ما هو أخطر، التخادم الحوثي الإخواني، والذي يحاول العودة وغزو الجنوب حاملا مشروع استيطاني إرهابي توسعي خطير مهدد لأمن واستقرار المنطقة والخليج والمحيط العربي والإقليمي، ويسعى لإيجاد موطئ قدم له في مهد العروبة ومهبط التضحيات".

وأوضح العقيد الحوشبي، أن انتصار نضال الجنوبيين في ثورة اكتوبر، فيه الكثير من العبر والدروس، حيث لا يمكن تصور أن ينتصر الجنوب بهذا الزخم المتوهج وضد اعتى الأعداء لو لم يكن الشعب موحداً في المقاومة ولديه هدف واحد وقضية واحدة وقيادة واحدة، مشددا على أن ذلك يستدعي منا جميعا الوقوف بمسؤولية، وان نترفع عن كل الخلافات والمشاريع الصغيرة حتى ننتصر لوطننا وشعبنا الذي يعاني الويلات منذ ان اجتاحته عسكريا آلة العدو الغاشم صيف العام 1994م قبل ان تجدد اجتياحه بوجه آخر مطلع العام 2015 للميلاد".

واختتم: "لا مكان للتخاذل أو التراجع عن هدفنا وغايتنا في استكمال مشروع التحرير واستعادة الدولة وإنهاء حقبة الوصاية والإحتلال، بدعم وإسناد أخوي من أشقائنا في التحالف العربي، فالمعركة لم تعد معركة الجنوبيين وحدهم بل هي معركة مصيرية ووجودية للعرب جميعاً فإما نكون أو لا نكون، فالواقع يستدعي منا أن نعيد ترتيب الصفوف والتلاحم ونبذ الخلافات والوقوف سداً منيعا ضد كل المشاريع التأمرية وخوض المعركة المصيرية والتي ستضمن الحماية لأمن وعروبة المنطقة بالكامل".