تحقيقات وحوارات - في حوار مع وكالة سبوتنيك الروسية.. قائد عسكري بسقطرى يتحدث عن الوضع الأمني والعسكري في المحافظة

تحقيقات وحوارات

الخميس - 18 نوفمبر 2021 - الساعة 09:24 ص بتوقيت اليمن ،،،

تحديث نت | سبوتنيك



تتطور الأوضاع الأمنية والعسكرية في مناطق اليمن وخاصة فيما يتعلق بالمحافظات الجنوبية بعد سنوات الحرب الطويلة، حيث سيطر المجلس الانتقالي في الآونة الأخيرة على عدد من المحافظات بشكل كامل سياسيا وعسكريا، مثل محافظة أرخبيل سقطرى.

حول الوضع العسكري والأمني في محافظة أرخبيل سقطرى والتحديات التي تواجهه ومدى انعكاس ذلك على الحياة اليومية للمواطنين، وكيف استطاع لواء مشاة بحرية وحيد السيطرة على سواحل الجزيرة ومياهها الإقليمية ودعم الاستقرار في الداخل.. أجرت وكالة "سبوتنيك" المقابلة التالية مع العميد محسن الحاج، أركان حرب اللواء الأول مشاة بحري قوات جنوبية بمحافظة أرخبيل سقطرى.

إلى نص الحوار...

سبوتنيك: بداية كم لواء عسكري بجزيرة أرخبيل سقطرى اليمنية؟

لا يوجد بالجزيرة سوى لواء واحد هو اللواء الأول مشاة بحري، هذا اللواء منتشر في جميع مناطق الجزيرة حتى جزر عبد الكوري وسمحة التابعة لمحافظة أرخبيل سقطرى، هذا بجانب الكتائب التابعة للواء في مديريات قلنسية ونوجد وحديبو العاصمة، بجانب منطقة موري المتواجد بها قيادة اللواء والمطار.

سبوتنيك: هل باستطاعة لواء واحد للمشاة حماية الجزيرة التي تقع في قلب المحيط الهندي وقد تكون هناك مهددات خارجية لها؟

لدينا كتائب مشاة ومدفعية ودبابات ودفاع جوي وجميعهم تابعين للواء الأول مشاة بحري، بالإضافة إلى كتيبة حرس الحدود ونقاط بحرية وكتيبة الآداء والقوات الجوية، وجميعهم يتبع عملياتيا اللواء الأول مشاة بحري، ونحن نقوم بحماية المياه الإقليمية لسواحل الجزيرة من كافة القرصنات والأعمال العدائية الخارجة عن القانون، حيث يقوم اللواء الأول بحماية المياه الإقليمية للجزيرة من كل الاتجاهات، هذا بجانب جزيرة عبد الكوري التي تبعد 80 ميل من سقطرى داخل المحيط من ناحية الغرب بجانب جزيرة سمحة والتي تبعد مسافة 40 ميل من الجزيرة الأم"سقطرى"، وهناك جزر أخرى لكنها غير آهله بالسكان مثل جزيرة صيال فرعون وجميعها بالغرب، تلك الجزر قريبة من السواحل الصومالية، جزيرة عبد الكوري هى الأقرب للصومال.

العميد محسن الحاج، أركان حرب اللواء الأول مشاة بحري قوات جنوبية بمحافظة أرخبيل سقطرى
سبوتنيك: هناك حديث وتقارير دولية تتحدث عن الهجرة غير الشرعية إلى اليمن من دول القرن الأفريقي..هل تعد الجزيرة أحد معاقل تلك الهجرة؟

لا توجد هجرة غير شرعية لدينا، حيث يمر المهاجرين من الصومال وأثيوبيا مباشرة إلى عدن، لأن المهاجر إذا أتى إلى الجزيرة لا يستطيع الخروج منها، خصوصا بعد سيطرتنا الكاملة على الجزيرة بعد صراع مع القوات التي كانت تسيطر في السابق.

سبوتنيك: أنتم الآن تحرسون السواحل.. من الذي يتولى الأمن الداخلي في المحافظة؟

نحن بالتعاون مع جهاز الأمن من نقوم بمهمة الأمن الداخلي وهناك تنسيق كامل بيننا، فهناك مراكز للشرطة ونقاط أمنية تابعة للمحافظة في كل الأماكن، والآن محافظة سقطرى إنتقالية جنوبية تتبع محافظة عدن ولم يعد هناك أي وجود للشرعية في المحافظة، فالجيش والأمن الموجودين في محافظة أرخبيل سقطرى جميعهم تابعين للمجلس الانتقالي الجنوبي وهو ما يعني أن الوضع في سقطرى قد حسم، ولم يعد هناك أي موقع لأي قوة عسكرية في الجزيرة بخلاف الجيش والأمن التابعين لعدن، حيث تم سحب الجنود من الجزيرة منذ أربع سنوات وتوجهوا إلى مأرب، ولا يوجد سوى بعض الجنود السعوديين في أماكن مثل مطار سقطرى، فعندما جاء السعوديون في العام 2014 قام المحافظ السابق بتسليمهم بعض مباني البيئة الخاصة بالمحافظة وأصبحت مقار قيادة لهم، كما قاموا باستئجار بعض المباني الأخرى ولا يزال بعضهم باقي في مكانه، وعندما اختلف الانتقالي والشرعية أصبح تواجد السعوديين في المحافظة بصورة رمزية.