مجتمع مدني - مؤسسة جدارية تنظم ورشة عمل بعدن حول توظيف الحكاية الشعبية المحلية في القصة المصور

مجتمع مدني

الثلاثاء - 23 نوفمبر 2021 - الساعة 06:00 ص بتوقيت اليمن ،،،

تحديث نت:


نظمت مؤسسة جدارية للتنمية والإعلام،بالعاصمة عدن امس الاثنين ،ورشة عمل حول توظيف الحكاية الشعبية المحلية في القصة المصورة" مشروع حكاية"،بمشاركة" 16"متدرباً ومتدربة من الرسامين وكتاب القصة والمهتمين بالجانب الثقافي.

ويتلقى المشاركين معارف ومعلومات متعلقة بفن الحكاية والتعرف على دورها وأهميتها وأنواعها وتاريخها، والاساليب المثلى في جمع الحكاية وتوظيف وتوثيق الحكاية، كما سيحصلون على تدريب متخصص في الأدوات الفنية لدمج القصة المرسومة التي تمكنهم من انتاج قصة من الحكايات الشعبية الموروثة، وفي الختام عروضها للجمهور.

وفي مستهل الورشة القى رئيس مؤسسة جدارية للتنمية والإعلام ياسر عبدالباقي،كلمة ترحيبية بالمشاركين، موضحاً أن المؤسسة تنفذ الورشة في اطار"مشروع حكاية"،المندرجة ضمن مشروع تعزيز فرص سبل العيش للشباب الحضري في اليمن، بتمويل من الاتحاد الاوروبي وتنفيذ من منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة بالشراكة مع وكالة تنمية المنشآت الصغيرة والاصغر.

وأشار إلى أن الورشة تهدف إلى تدريب وتأهيل الشباب المهتمين بالكتابة القصصية من فن الحكاية الشعبية الموروثة للحفاظ على الثقافة العريقة للأرث العدني، مؤكداً أن المؤسسة تولي اهتمام بالتراث الشعبي لمدينة عدن خاصة الحكاية الشعبية التي تحتل مكانه من التراث الثقافي.

واستعرض رئيس مؤسسة جدارية، برنامج مشروع حكاية،الذي يشمل عدد من المواضيع المتصلة بالحكايات المتداولة سواء من الخرافة او الامثال المرتبطة بالاذهان والوجدان الواقعة في فترات ماضية،منوهاً إلى أن المشاركين سيتوزعون لمجاميع تضم كاتب قصة ورسام والخروج بنتائج لقصة مرسومة من الحكايات القديمة وتناسب مختلف الاعمار والشرائح المجتمعية.

هذا واطلع وفد من الاتحاد الاوروبي،ضم ممثلة الاتحاد الاوروبي لليمن السيدة كارولينا، وعدد من المرافقات من السفارة الالمانية والفرنسية،على سير فعالية الورشة ومضامين وأهداف المواضيع المطروحة فيها، معبرة عن سعادتها لزيارة اليمن وعدن خاصة والتعرف على حضارتها وتاريخها، مشيرة إلى ان الهدف من الزيارة الاطلاع على المشاريع والانشطة التي ينفذها الاتحاد الاوروبي ومستوى الدعم المقدم في مختلف المجالات ومنها الورشة المنعقدة.

مؤكدة حرص المجتمع الدولي والاوروبي من دعم جهود إحلال الأمن والسلام وانهاء الصراع في اليمن، متمنية من المشاركين ان يتمكنوا من حماية الموروث الثقافي والانساني العظيم للحضارة اليمنية ونقل صورة مشرقة عن مستقبل اليمن.