اخبار وتقارير - التحالف يدحض مزاعم الحوثيين حول "قتلى الرقو"

اخبار وتقارير

السبت - 14 مايو 2022 - الساعة 10:52 ص بتوقيت اليمن ،،،

تحديث نت/وكالات:

نفى تحالف دعم الشرعية في اليمن، في وقت مبكر من يوم الجمعة، مزاعم ميليشيات الحوثي بشأن ”وجود قتلى في منطقة الرقو الحدودية بتعامل القوات السعودية“.

وأكد التحالف بقيادة المملكة العربية السعودية، في بيان له نشرته وكالة الأنباء السعودية عبر حسابها في ”تويتر“، أن ”ادعاءات الحوثيين بوجود قتلى في منطقة الرقو الحدودية بتعامل القوات السعودية عارية من الصحة“.

وأضاف بيان التحالف أن ”عشرات المهاجرين قتلوا في عملية تهجير قسري واشتباكات مسلحة شنها الحوثيون“.

وتابع أن ”العملية الوحشية للحوثيين جاءت بعد خلافات وإحراق لمساكن المهاجرين“.

ونوه إلى أن ”قتل المهاجرين بالرقو تكرار لحادثة إحراق الحوثيين مئات المهاجرين الأفارقة في مركز احتجاز بصنعاء“.

ودعا التحالف ”الأمم المتحدة والمنظمات إلى تحمل مسؤولياتها في كشف انتهاكات الحوثيين الوحشية تجاه المهاجرين“.

وكانت ميليشيات الحوثي الانقلابية قد زعمت، في وقت سابق من يوم الخميس، عبر الوسائل الإعلامية الناطقة باسمها، ”وصول سبع جثث لمواطنين إلى هيئة المستشفى الجمهوري العام في مدينة صعدة، بعد مقتلهم على يد حرس الحدود السعودي، في المنطقة الحدودية بمحاذاة منطقة الرقو في مديرية منبه“.

ويعد اليمن وجهة لمهاجرين من دول أفريقية، لا سيما إثيوبيا والصومال وإرتيريا. ويهدف الكثير منهم إلى الانتقال في رحلة صعبة إلى دول الخليج العربي.

وكانت المنظمة الدولية للهجرة التابعة للأمم المتحدة أعلنت وصول أكثر من 16 ألف مهاجر إفريقي إلى اليمن، في الفترة الممتدة من كانون الثاني/ يناير إلى أيلول/ سبتمبر 2021، مقارنة بـ 32 ألفا و122 مهاجرا وصلوا إلى البلاد خلال الفترة ذاتها من العام الذي سبقه“.

يأتي ذلك في وقت تواصل فيه ميليشيات الحوثي انتهاكاتها بحق المدنيين في المناطق الخاضعة لسيطرتها.

وفي السادس من أيار/ مايو الجاري، أصيب مدنيان يمنيان برصاص قناصة ميليشيات الحوثيين المنتشرين في محيط مدينة تعز اليمنية، التي تشهد حصارًا خانقًا منذ قرابة 8 أعوام، في خرق جديد للهدنة التي أعلنتها الأمم المتحدة مطلع الشهر الماضي.

وقال مركز ”المعلومات والتأهيل لحقوق الإنسان – Hritc“ المحلي إن ”قناصة الحوثيين المتمركزين في شرقي تعز أصابوا شخصين في غضون 12 ساعة“.

وذكر المركز عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي ”فيسبوك“ أن ”سكان حي كلابة في تعز لم يتمكنوا من الذهاب لأداء صلاة الجمعة؛ بسبب شدة إطلاق النار الذي يطلقه قناصة حوثيون متمركزون في معسكر الأمن المركزي“.