اخبار وتقارير - هل يعيد لملس الامل لمدينة عدن؟

اخبار وتقارير

الجمعة - 18 سبتمبر 2020 - الساعة 01:50 م بتوقيت اليمن ،،،

بقلم:سمية القارمي




أستبشر سكان عدن بتنصيب الأستاد أحمد حامد لملس محافظا لمدينتنا المقهورة عدن بعد ان فقدت كثير من الخدمات وحرمان ساكنيها من أبسط الحقوق في الحياة* .

يحدونا الأمل بسعادة الاستاذ احمد حامد لملس بهمته وتفانيه بإعاده مافقدته عدن من امن وتوازن في كل الأجهزه التنفيذيه وإعادة النظر في هياكلها المفرغه الا بمروؤسها , وتضمين ودمج مكانه المراءة في عدن كعنصر أساسي وشريك في صنع القرار وإعداد الخطط التنموية بعيد عن الإختزال والمزاجية السائده اليوم في أجهزتنا التنفيذية* .





*تشهد عدن تراجع لدور المراة وتهميشها الا في ادوار شكليه هذا بحد ذاته اختلال توازن خطط التنمية التي لاتتناسب مع متطلبات حاجة المجتمع , عدن ستتعافئ ,,, وسنكون جميعنا معك سيادة المحافظ ونثق بدورك وقراراتك فلازال رصيدك الوطني امام اعيننا , فكون مع الله جميعنا سنكون معك من اجل عدن ومظالمها التي لن تتسع طاولتكم لانصافها بل سيعينكم الله برحمته وبعدالته للنهوض بواقع عدن ومواجهة الفساد وتجفيفه من كل مفاصل الاجهزة*





*سعادة المحافظ كنت علئ علم اكيد ماواجهته عدن من كوارث واضرار السيول وماخلفه من اتربه وتكدسها على المساكن والاحياء, وتضررالمئات من الساكنين البعض منهم الى اليوم يواجهون ايجارات كونهم لايستطيعون العودة الى منازلهم التي ابتلاعتها السيول وبعض من الاهالي ويواجهون صعوبة ماليه وارهاصات كبيرة ناهيك عن ماحدث بعد إضرار السيول راح ضحيتها العشرات في شهر ابريل من عامنا هذا وكوارث تلاحقت ومن ثم جاتنا جائحه كرونا التي راح ضحيتها مايقارب ١٧٠٠ في اسبوع واحد عجزت السلطه المحلية من مواجهه هذه الكوارث نظرا للصدمه اولا وعدم الاستعداد لمواجهة هذه الكوارث, وعدم وجود ميزانية لذلك وقد وجهنا في لقاء سابق اهميه دمج إداره الأزمات في هيكل السلطة المحليه وهذا يحتاج إلي قرار سياسي لمثل ذلك و لإعداد موازنه خاصه لمواجهة الكوارث وإعداد لجنة مختصه بمعيتكم تفعل وحتي لايكون أهالي عدن ضحايا ,فقط نتمنئ من سعادتكم سعه صدوركم والنهوض بو افع المراة في عدن ايضا* .



*وفي الاخير نسال الله لكم التوفيق والسداد ,, وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون*