اخبار وتقارير - استنكار جنوبي يدعو لعدم تمرير سرقة عائلة آل ثاني القطرية لكنز "الوعل البرونزي الحضرمي"

اخبار وتقارير

الإثنين - 22 فبراير 2021 - الساعة 09:37 م بتوقيت اليمن ،،،

تحديث نت/خاص:

كشف تحقيق فرنسي، فضيحة مدوية لدولة قطر والعائلة الحاكمة، تتمثل بسرقتها كنز أثري حضرمي، عمره ألفي عام، لتتباهى به العائلة القطرية في متاحف ومعارض عالمية كأحد الموروثات المملوكة لها، والكنز الأثري "الوعل البرونزي"، تم سرقته من مدينة سيئون بوادي حضرموت.
باحثون وجهوا اتهامات صريحة لقطر بسرقتها هذا الكنز ودعوا لعدم تمرير هذه السرقة، وسخروا من أن تسرق دولة كنز عمره أكبر بكثير من تاريخها.

((سرقة قطرية يفضحها الإعلام الفرنسي))

" الوعل البرونزي" الحضرمي، أحد القطع الأثرية الحضرمية النادرة التي يمتد عمرها  لالفي عام، كان حاضراً خلال السنوات الماضية، في متحف فرنسي، ومن ثم في معرض طوكيو الوطني، ولكن العجيب المعيب في الأمر، أنه لم يكن حاضرا بهويته وانتسابه للتاريخ الذي ينحدر منه، بل حضر ممثلاً لدولة قطر ضمن ممتلكات مؤسسة الشيخ حمد آل ثاني.
انتهاك صارخ وسرقة لكنز أثري نادر، من قبل دولة قطر، التي عمرها أقل من عمر الوعل البرونزي الحضرمي، لتتباهى به عائلة الحكم، في المعارض العالمية، قبل أن تفضحها الإعلام الفرنسي، بعد أكتشاف القناة الفرنسية الثانية بأن هذا التمثال تمت سرقته من محافظة حضرموت وتحديداً من موقع "مريمة" الأثري بمدينة سيئون.

وفي هذا الصدد قال الإعلامي أنور التميمي : "هذا التمثال الحضرمي صار حديث الصحافة العالمية، القناة الفرنسية2 فضحت حمدآل ثاني وكشفت أن تمثال الوعل وهو أجمل وأغلى تمثال ضمن مجموعته التي يتباهى بها في المعارض العالمية ،مسروق من موقع"مريمة" الاثري".
وأوضح : "مريمة ضاحية في سيئون، مستذكرا مثل حضرمي متعلق بالوعل، والذي يقول : ‏"نمشي الهوينا نجيب الوعل بقرونه".

((باحثون وسياسيون : قطر سرقة كنز أكبر من عمرها))

باحثون وسياسيون جنوبيون استنكروا هذه السرقة القطرية، واعتبروها فضيحة لحكام قطر ودولتها تكشف سرقتهم للكنوز الجنوبية واليمنية، وسخروا بأن التمثال المسروق عمره أكبر من عمر دولة قطر.
وفي هذا الصدد قال الباحث على السلمياني : ‏"قناة فرنسية تكشف: تمثال وعل برونزي  من جنوب اليمن يسافر العالم ممثلاً لقطر، تمثال لوعل برونزي تملكه مؤسسة الشيخ حمد آل ثاني أنظار العالم قبل أن تلتفت له القناة الفرنسية الثانية التي أجرت تحقيقاً عليه لتكتشف أنه تمثال من الحضارة العربية الجنوببة القديمة التمثال استضافه متحف  فرنسي".

وفي تعليقه، استنكر الصحفي ماجد الداعري، من سرقة الوعل الأثري الحضرمي، من قبل قطر، التي عمرها أقل من عمر هذه القطعة الأثرية، وقال الداعري: ‏"الوعل البرونزي الحضرمي سرق ياعالم بعمره التاريخي الذي يكبر دويلة سارقيه بعقود زمنية".

بدوره علق المدرس في كلية الهندسة البترولية بجامعة حضرموت، م.هاني الكازمي، وقال: "رجعوا عثتر يا سرق"، في اشارة إلى تمثال الوعل البرونزي، موضحاً بأن "عثتر" هو أحدى آلهة الحضارم القديمة.


((دعوة لعدم تمرير هذه السرقة))

باحثون واعلاميون حضارم استذكروا علاقتهم بتاريخهم، وتحديدا الوعل، ووجهوا اتهامات لحكام قطر بسرقة هذا الكنز الثمين، ودعوا لعدم تمرير هذا السرقة.

وفي هذا الشأن قال الإعلامي أنور التميمي : "وللحضارم علاقة وجدانية مقدّسة بالوعل نلحظ بقاياها في طقوس القناصة الجماعية، تنطلق الجموع في وقت محدد من العام، وتحت قيادة "المقدم" ولجنة القنيص، ويعتقد القانصون انهم لن يظفروا بالوعل اذا كان بينهم قاطع رحم او مشاحن أو من لم يغتسل من جنابة". وفي ختام تعليقه قال : من يفهّم اللص ‎#حمد_آل_ثاني هذا الكلام ؟".

بدوره قال الباحث سعيد بكران : "هذا اللص الدب الداشر الحقيقي وابنه، متهمون بسرقة قطع أثرية عالية القيمة التاريخية من حضرموت ومن منطقة مريمة تحديداً القريبة من سيؤن، القناة الفرنسية الثانية من التلفزيون الفرنسي نشرت التحقيق الموثق والمدعم بالمعلومات والصور تتبع التحقيق مسار القطع المسروقة من قبل هذه العائلة اللصة واين هي الآن". 
واضاف : "يجب عدم تمرير هذه الجريمة ومطالبة هيئة الآثار والحكومة ممثلة برئيس وزرائها بفتح تحقيق عاجل وشفاف حول وقائع السرقة.. واجب أخلاقي ووطني فضح هؤلاء اللصوص المخربون وادواتهم الذين لم يكتفوا بتدمير ودعم الإرهاب والفوضى".