مجتمع مدني - انعقاد الجلسة النقاشية الخاصة بالمشاريع الإنسانية والتدخلات الطارئة بخورمكسر

مجتمع مدني

الأربعاء - 07 أبريل 2021 - الساعة 03:00 ص بتوقيت اليمن ،،،

تحديث نت / عماد فخر الدين:

قال مدير عام مديرية خورمكسر عواس الزهري، ان السلطة المحلية في المديرية، يقع على عاتقها مهمة صعبة وعمل شاق، خصوصا في ظل الإمكانيات المحدودة وضعف الموارد، والتي يقابلها رقعة جغرافية كبيرة مترامية الأطراف وازديات متسارع في النمو السكاني والعماراني، وإضافة إلى هذه تعتبر مديرية خورمكسر من أكبر المديريات الحاضنه لإعداد النازحين ، لما لها من بيئه آمنه و تعايش اجتماعي، ويتجاوز فيها إعداد الشهداء 200‪شهيد وأكثر هذه ما يجعلنا ان نضع بالحسبان احتياج أسر الشهداء وواجبنا تجاههم إضافة إلى من فقدو منازلهم من أبناء المديرية خلال الحرب او الكوارث الطبيعية.

جاء هذه خلال كلمة ألقاها اليوم،. الثلاثاء، أمام ممثلي المنظمات والمحلية والدولية، في الحلقة النقاشية الخاصة بالمشاريع الإنسانية والتدخلات الطارئة لمواجهة الموجة الثانية من تفشي فايروس كورونا كوفيد-19، والتي نظمها مكتب تنسيق شؤون المنظمات الدولية والمحلية بمديرية خورمكسر.

وأشار "الزهري" ان هذه الجلسة النقاشية أتت في ظل إدراك السلطة المحلية بالمديرية بأهمية دور المؤسسات والمنظمات المحلية والدولية، الداعمة والمانحة، و جهودها المسانده لعمل السلطة المحلية، في توفير خدمات جيدة للمواطنين، وتقديم المشاريع الاغاثية والإنسانية و تعزيز البني التحتية، ورفع الوعي المجتمعي، وايضا في مجابهة تفشي فايروس كورونا.

واكد مدير عام خورمكسر على ضرورة تدخلات ومساهمات المنظمات الدولية والمحلية في الفترة القادمة، لجانب دور السلطة المحلية في توفير كشافات الإنارة بالطاقة الشمسية، وتقديم الإغاثة اللازمة بشكل عاجل، وتعزيز قدرة المديرية في بجابهة تفشي فايروس كورونا بتوفير الاحتياجات الخاصة للمراكز الصحية و توفير مرشات الرش الضبابي والرذادي والمعقمات والخ.

حضر الجلسة الأمين العام للمجلس المحلي مديرية خورمكسر منير حسن و رئيس لجنة التخطيط والمالية بالمجلس أبوبكر باعش و مسؤول مكتب التنسيق لشؤون المنظمات والمحلية والدولية عبدالقوي المفلحي و عدد من مدراء المكاتب التنفيذية في المديرية.