اخبار وتقارير - الكشف عن تفاصيل جديدة حول تصفية الحوثيين لمحافظ أبين

اخبار وتقارير

الأربعاء - 23 يونيو 2021 - الساعة 08:31 م بتوقيت اليمن ،،،

(تحديث نت)خاص

كشف الكاتب اليمني يحيى العابد تفاصيل جديدة حول تصفية جماعة الحوثي لمحافظ أبين المعين من حكومتها الغير معترف بها دوليا حسن زيد بن يحيى.
وكشف العابد تفاصيل جديدة وخطيرة حول التصفية في مقال له.
وتنشر تحديث نت نص مقال العابد :

زيد مات مسموماً !!

وصلتني رساله بالواتس من شخصية اثق بها تتحدث عن الشخصية الرياضيه والقياديه في الحراك الجنوبي القيادي في جماعة الحوثي والمعين منها محافظاً لابين حسين زيد بن يحيى نائب وزير الشباب والرياضه السابق والذي مات (مسموماً) في ابريل المنصرم.

الرساله تتحدث عن شخص آسر له بان الفقيد ابلغ احد اصدقائه بان الحوثيين سمموه واتهم بالاسم المدعو صالح الجنيدي المكنى ابو احمد المعين ( حوثياً ) محافظاً لابين !
* (مرفق الرساله في الصور )
الرساله جعلتني ابحث عن حقيقة المعلومه فوجدت ما يشير الى وفاة بن زيد مسموماً من خلال عناوين اخبارية مختلفه في محركات البحث وتغريده للنائب البرلماني احمد سيف حاشد تتحدث عن اسم الدكتور مهيوب الحسام الذي ابلغه المتوفي قبل رحيله باسبوع انه يشعر بان الحوثه سمموه !
حسين زيد عانا من اوجاع السم عشرة ايام حتى صعدت روحه الى بارئها وحدد بالاسم من سممه ، وهذا ما جعل اقربائه يطالبون بتشريح جثته قبل دفنها وهذا ما رفضه الحوثه بل واستعجلوا دفنه وتعزية اسرته بوفاته اثر مرض عضال !!، وتعازي اخرى في شبكات التواصل تقول بسبب كرونا !
حسين زيد بن يحيى خريج تحالفات الضاحية الجنوبيه باسم الحراك الجنوبي والقيادي في حزب الحق والحوثي الذي بايع سيده عبدالملك الحوثي لم تغفر له تحركاته و نشاطاته الدؤبه في ان ينال عقوبة عدم الرضى كحال رفاقه في حزب الحق (الذراع السياسي للحوثيين سابقاً) ونال ماناله قادة الحزب حسن زيد والدكتور حسن شرف الدين والخيواني والمنصور .. ونفس ماتعرض له قادة اتحاد القوى الشعبيه الذي نال القيادي محمد عبدالملك المتوكل رصاصات الغدر في وقت مبكر والبقية منهم تحت الاقامة الجبرية منهم نبيل الوزير وباقزقوز وزير السياحه السابق !

قال فقيد الوطن الكبير سيف العسلي ان الحوثه يصفون من خرجو عن رضاهم بالسم ويجيرون السبب على كرونا ويعلنون الوفاه مرض عضال .. وهو الامر الذي اثار تساؤلات كثيره عن اسباب وفاة يحيى الشامي وزوجته ونجله زكريا !! رغم وجود مؤشرات الفعل الجنائي باعتقال ( طباخة الاسره ) واختفاء السائق والمرافق الشخصي للشامي الاب.
يفترض ان ترتفع الاصوات التي تطالب بلجنة طبية محايده لتشريح جثث من اعلن الحوثه موتهم اثر مرض عضال لتتجلى الحقيقه ويثبت الحوثه انهم انقياء كما يدعون لا قتله كما يعرف الجميع .
✍ يحيى العابد .