تحليلات سياسية - بن عديو عميل مزدوج يمهد للحوثي ويخدع المملكة (تحليل خاص)

تحليلات سياسية

الأربعاء - 25 أغسطس 2021 - الساعة 04:43 ص بتوقيت اليمن ،،،

تحديث نت / خاص .


كل المؤشرات والدلالات تفيد بأن محافظ شبوة المنتمي لحزب الاصلاح اليمني يمارس الخداع ضد المملكة العربية السعودية.

ويرى محللون بان سطوة بن عديو المتسلطة ضد أبناء شبوة المخالفين لنهج حزبه انما تهدف إلى قهر مقاومتهم لاي غزو حوثي محتمل .

فالعلاقة الوطيدة والتنسيق عالي المستوى الذي يربط بن عديو بتمحوثي شبوة ودعمه المباشر لهم في اعتصاماتهم أمام مقرات التحالف العربي في المحافظة يعد أحد براهين العمالة المزدوجة لمحافظ شبوة التي تتوزع بين ممالئة ملالي طهران واظهار الولاء المزيف للسلطة الشرعية المنفية بأيدي مليشيات تلك الملالي.

وأضاف مراقبون بان انخراط المحافظ في مخطط تدمير شبوة بالتهريب والإرهاب وإثارة النعرات القبلية فيها انما يصب في مصلحة الحوثي اولا واخيرا .

ومن جهة أخرى يمارس بن عديو الخداع بإظهار الولاء للشرعية والرياض في قناع هش من خلال إطلاقه للعناوين السطحية التي تتحدث عن التنمية والنهضة والعمران في محافظة تتآكل من الداخل بفضل سياساته المستهدفة للنسيج الإجتماعي والسياسي والديني لابناء محافظة الوطنيين .

ويرى المتابعون بان بن عديو قد جعل المحافظة مشرعة امام تغيير الطبيعة الديموغرافية للسكان من خلال توطين سكان المحافظات الشمالية في شبوة في ذات الوقت الذي يدمر فيه سكانها الاصليون بالثارات القمع وقهر الإرادة السياسية لاكثريتهم.

وبينما يفتح بن عديو قنوات علاقاته السامة بمحور الدوحة - انقرة عبر خطوط تهريب السلاح الممولة من قطر والمنفذة من تركي على طول سواحل شبوة ، يركن المملكة العربية السعودية في زاوية الوهم من خلال إثارة فقاعات سيطرتها الموهومة على المحافظة بينما الحقيقة ان المملكة تقبض الريح في شبوة وتسيطر على أكوام من الوهم رسمها بن عديو على مرمى بصر غرور المملكة في شبوة التي تملك ولكنها في العمق لا تملك ولا تسيطر ولا تدري متى يصيح الصائح بها على حين غرة .