آخر تحديث :الأربعاء-29 مايو 2024-11:03م

عرض الصحف


صحف عربية: تويتر في قبضة ماسك...عصفور حُر أم طائر في قفص

صحف عربية: تويتر في قبضة ماسك...عصفور حُر أم طائر في قفص

الثلاثاء - 26 أبريل 2022 - 08:25 م بتوقيت عدن

- تحديث نت/وكالات:

شكلت الصفقة بين أغنى رجل في العالم وشركة تويتر، التي أفضت إلى استحواذ الملياردير إيلون ماسك عليها، الحدث الأبرز في الساعات القليلة الماضية، مع تنامي المخاوف على نطاق واسع على مستقبل ومصير العصفور الأزرق.
وحسب صحف عربية صادرة اليوم الثلاثاء، ورغم التاريخ الريادي لإيلون ماسك، خاصة عبر شركتيه  "تيسلا" و"سبايس أكس"، إلا أن ذلك لم يمنع من تخوف عالمي على مستقبل المنصة رغم تأكيدات ماسك وتشديده على التزامه بالمزيد من الحرية والديمقراطية في التعامل مع المنشورات والحسابات الشخصية.
نهاية مسيرة
وفي السياق قالت صحيفة "الشرق الأوسط" اللندنية إن الملياردير الأمريكي إيلون ماسك أنهى مساء الإثنين مسيرة تويتر الشركة العامة منذ تأسيسها في 2006.
وجاءت الصفقة المفاجئة بعد 4 أيام فقط من كشف ماسك النقاب حزمة تمويل لدعم استحواذه على المنصة ما أدى إلى تعامل مجلس إدارة تويتر مع الصفقة بجدية أكبر، بعد أن كان يعارضها ويُخطط لقطع الطريق على ماسك، بالحبة السامة.
ريادة
من جهتها، نقلت صحيفة "العرب" عن المحلل روجر كاي من شركة إندبوينت تكنولوجيز أن "ماسك هو في الأساس مستبد، ونظرته التحررية فيها شيء من سياسات اليمين المتطرف".
وفي المقابل يقول المحلل روب إندرلي إن "ماسك يؤكد أنّه سيجعل تويتر منصة اجتماعية دون قيود، لكن كان هنالك عدد كبير من منصات مماثلة ولم تنجح، إذ يسيطر عليها المتصيدون ويصبحون عدائيين جداً ويبعدون الناس عن المنصة".
ويقول ريتشرد سميث الرئيس التنفيذي للاستثمار في شركة ريسك سميث: "لا يمكن إنكار ما أنجزه ماسك"، مضيفا "أعتقد أنه قد يحدث تحولات في تويتر" ولكن ذلك لم يكن السبب الوحيد وراء تسهيل استحواذ ماسك على المنصة، إذ سارع مستثمرون وأصحاب أسهم بتشجيع عرضه، وتأييد مشروعه مثل شركات الاستثمار على غرار سهم أدرانجي، مدير محفظة لدى صندوق كيريسدال كابيتال مانجمنت للتحوط الذي دعا إلى قبول عرض ماسك قائلاً لمساهمي تويتر: "أود أن أقول، اقبلوا بقيمة 54.2 دولار للسهم وأتموا الصفقة".
ويعكس ذلك وفق الصحيفة نقلاً عن محللين قلقاً من أحدث انخفاض في قيمة أسهم التكنولوجيا، وسط مخاوف من التضخم والتباطؤ الاقتصادي، ما يجعل تويتر غير قادرة على زيادة قيمة سهمها في أي وقت قريب.
مستقبل ضبابي
من جانبه قال موقع "إندبندنت عربية" إن استحواذ ماسك على تويتر، أثار عاصفة من المخاوف على مستقبل المنصة، رغم تطمينات رجل الأعمال الأمريكي على حرية تويتر من جهة، وعلى مستقبل الشركة من جهة ثانية.
وستضع الصفقة أغنى رجل في العالم مسؤولاً عن واحدة من أكثر منصات التواصل الاجتماعي نفوذاً في العالم. وشدد ماسك مراراً وتكراراً في الأيام الماضية على حرصه على حرية التعبير على المنصة، دون جدوى، وجدد القول في وسط الأسبوع، إن "حرية التعبير هي حجر الأساس لديمقراطية فاعلة، وتويتر هو ساحة المدينة الرقمية، حيث تناقش الأمور الحيوية لمستقبل البشرية. أريد أيضاً أن أجعل تويتر أفضل من أي وقت مضى من خلال تحسين المنتج بميزات جديدة، وجعل الخوارزميات مفتوحة المصدر لزيادة الثقة، وهزيمة روبوتات البريد العشوائي ومصادقة جميع البشر". 
حرية تعبير واستثمار
من جهته سلط موقع "الحرة" الضوء على الجدل الدائر حول  تويتر وحرية التعبير بعد استحواذ إيلون ماسك على المنصة.
وأوضح الموقع أن الصفقة المثيرة للجدل وجدت طريقها إلى الكونغرس بين مؤيد ومعارض، خاصةً أن تويتر حظر الرئيس السابق الجمهوري دونالد ترامب ومنعه من حق التغريد.
وفي المقابل أشار بعض المعارضين لصفقة ماسك على تويتر إلى أن الملياردير كان أكثر استثمارا في مصالحه الذاتية من تعزيز حرية التعبير وفق الحرة، فيما دعا سيناتورات، مثل السيناتور الديمقراطية اليزابيث وارن إلى "فرض ضرائب على الثروة" معتبرةً صفقة تويتر "خطراً على ديمقراطيتنا".
وأشارت عضو الكونغرس ماري نيومان إلى أن ماسك دفع "صفر دولارا" ضرائب في 2018.