آخر تحديث :الأربعاء-29 مايو 2024-11:03م

ادب وشعر


قصيدة :مقيد الجنحين بأسير سيرة

قصيدة :مقيد الجنحين بأسير سيرة

السبت - 09 ديسمبر 2017 - 11:43 م بتوقيت عدن

- تحديث نت/ خاص

يا خاطري وش بيك بكّرت مفزوع

من هيجك وأمسيت محتار حيرة

أجابني مشتاق والنت مقطوع

مشتاق للأحباب في كل ديرة

لمن لهم في القلب معنى وموضوع

فلذات كبدي والعيون القريرة

ياليت لي جنحين باطير مرفوع

ضاقت بي الدنيا بهذي الحفيرة

مكبل الأقدام والشوق مقموع

الحلم واسع لكن اليد قصيرة

الأفق حالك في بلادي ومنزوع

والحرب طالت والزوبع خطيرة

حصار خيم فوقنا بات مطبوق

في خورمكسر والمعلا وصيرة

الحرب طالت والعطش زاد والجوع

يا سلوة الخاطر بغيمة مطيرة

لاعيد يسليني ولا صوت مرجوع

ندور مابين (العكم )والحضيرة

وأنا بغرد خارج السرب واصوع

وحدي برّد الدان وسط المسيرة

غريب بالزحمة بلا صوت مسموع

يعلو بها صوت البقر والحميرة

ما يستمع هدل الحمامة مع الروع

والنورس البحري يغرد بغيرة

للحورية والجعد على المتن منسوع

باغرد أشوِّق القلوب الصغيرة

شوق الضمير الحي بالحب منقوع

ما يفتهم لأهل القلوب الضريرة

الرمز والمعنى مشفر ومصنوع

لأهل العقول الراجحة والكبيرة

من باطل الدنيا أنا صرت موجوع

سم الأفاعي جارك الله مجيرة

يبدلون الورد والفل بالخوع

وخلطوا لول الصدف بالبعيرة

ما كنت أنا بايع ولا أكون مبيوع

كالقز ينسج مسكنه من حريره

عقلي برأس حر ما تبع لمتبوع

عزيت نفسي من سفاسف حقيرة

كالصقر فوق الحيد برحني الشوق

مشتاق أرى تلك الوجوه النويرة

أحلم بشوفتها بها البال منتوع

محلى رحيق الورد وأزكى عبيره

لي لون أصلي لا مزيف ومصبوغ

لون السماء والبحر وقت الظهيرة

ما هنت نفسي قط من أجل قربرع

ولا أحتنى رأسي لمخلوق غيره

الله يارحمن غثنا بشعشوع

الليل موحش والصحاري وعيرة

لمن لهم بالروح والقلب مشروع

بالطائرة باطير أو سير سيره

يا طير حلق بالعلالي ومن فوق

غرد لعميان البصر والبصيرة

* من د.قاسم المحبشي