اخبار سياسية

الأحد - 26 نوفمبر 2023 - الساعة 07:47 م بتوقيت اليمن ،،،

حضرموت/تحديث نت/خاص:

قال معالي وزير الشؤون الإجتماعية والعمل الدكتور محمد سعيد الزعوري أن على المنظمات الوطنية التي تشرف عليها وزارة الشؤون الإجتماعية والعمل ومكاتبها في المحافظات قطع علاقة التبعية لكل الكيانات غير الملتزمة للوزارة ومنها الإتحادات العامة التي تمنّعت عن نقل مراكزها من صنعاء وفقاً للقرار الوزاري الصادر في عام 2018م وظلت تعمل تحت حكم سلطة المليشيات الحوثية.

كما وجّه معالي الوزير الزعوري في كلمته التي ألقاها خلال تدشينه صباح اليوم بمدينة المكلا بمعية الأستاذ مبخوت مبارك بن ماضي محافظ محافظة حضرموت
أعمال منتدى "تضامن" للتنمية الذي تنفّذه مؤسسة العون للتنمية بالشراكة مع البنك الإسلامي للتنمية، مديري مكاتب الوزارة في المحافظات الجنوبية والمناطق المحررة والجمعيات والمؤسسات الأهلية العاملة فيها بعدم التعامل مع أي كيانات أو فروعها التي لا تعترف بالوزارة في العاصمة عدن ولا تخضع لإشرافها ورقابتها.. والبدء في تأسيس كيانات شرعية تحت إشراف الوزارة.

وخاطب الوزير الزعوري في كلمته، كل المنظمات والشركاء الدوليين بمراعاة توافر الجوانب القانونية في المنظمات المحلية الشريكة لتنفيذ الأنشطة والمشاريع ومراعاة مجال عملها والنطاق الجغرافي لممارسة نشاطها وتوفير التسجيل الرسمي لها، معلناً أن الوزارة ستطلق خلال الأيام القليلة القادمة وقبل نهاية 2023م قاعدة البيانات المركزية التي تتضمن دليلاً بالجمعيات والمؤسسات واتحاداتها المصرّح لها من الوزارة ومكاتبها ونوع النشاط المرخّص للمنظمة بممارسة نشاطها ونطاق عملها الجغرافي.

ودعا الوزير الزعوري في ختام كلمته المنتدى الحواري الذي يجمع كل النُخَب من المشاركين الذين يمثلون القطاعات الحكومية والمدنية والأكاديمية والقطاع الخاص والمجتمع الدولي والمانحين والعاملين في المجال الإنساني، أن يخرج بمصفوفة عملية دقيقة تعالج البُعد الحقيقي للواقع الإقتصادي المعقد والمتشابك المترتبة على النتائج الكارثية للحرب والحصار الاقتصادي الذي تنفّذه المليشيات الحوثية على موارد الدولة.

كما ألقى محافظ حضرموت الأستاذ مبخوت سعيد بن ماضي كلمة أكد فيها على أهمية المنتدى في تعزيز دور منظمات المجتمع المدني واستدامة تدخلاتها للحد من الفقر في اليمن، وتعزيز فُرَص منظمات المجتمع المدني للتشبيك وعقد شراكات للحصول على التمويل، وتبادل أفضل الممارسات العالمية والإستفادة منها لتطوير استدامة تدخلات الحد من الفقر في اليمن.



ويناقش منتدى "تضامن" (2023) للتنمية الذي تنفذه مؤسسة العون للتنمية بالشراكة مع البنك الإسلامي للتنمية (IsDB) خلال الفترة من 26-28 نوفمبر الجاري، بمشاركة أكثر من 37 متحدث يمثلون 37 جهة دولية وأُممية ومحلية.. ضمان الشمولية والتنمية العادلة في تدخلات منظمات المجتمع المدني نحو الحد من الفقر في اليمن، والفُرَص والآفاق الناشئة لتعزيز المساهمة في الحد من الفقر في اليمن، وأهمية بناء شبكة من الشركاء من منظمات المجتمع المدني في مختلف مجالات التنمية.



كما تم خلال حفل التدشين تكريم معالي وزير الشؤون الإجتماعية والعمل ومحافظ حضرموت والبنك الإسلامي للتنمية وصندوق التضامن الإسلامي والمركز الإقليمي ومديري مكاتب الشؤون الإجتماعية والعمل.

وكان وزير الشؤون الإجتماعية والعمل ومحافظ حضرموت دشنا معرض "صوت المجتمع المدني" الذي يشمل قصص نجاح وتجارب لمشاريع التغيير والتنمية للحد من الفقر بمشاركة 30 منظمة للمجتمع المدني من 4 محافظات.


كما أُلقيت في افتتاح المنتدى كلمات عن مؤسسة العون للتنميه ألقاها رئيس المؤسسة الدكتور عبداللاه عبدالقادر بن عثمان، وعن البنك الإسلامي ألقاها السيد عبدي عبدالله مدير إدارة المرونة والعمل المناخي بالبنك، وعن صندوق التضامن الإسلامي للتنمية ألقاها السيد محمد مصطفى اختصاصي أول بإدارة البرامج بالصندوق، وعن المركز الإقليمي للبنك الإسلامي للتنمية ألقاها السيد عبدالمجيد موسى مدير العمليات القطرية بدول مجلس التعاون الخليجي واليمن.