كتابات

الثلاثاء - 20 فبراير 2024 - الساعة 10:01 م بتوقيت اليمن ،،،

كتب مروة جمال عدن

تعتبر تجربة عدن فريدة من نوعها، حيث تتلقى العديد من الفتيات تدريبات في مجال الفنون الموسيقية والعزف على مختلف الآلات الموسيقية على يد خبراء متخصصين. تهدف هذه التجربة إلى:
سقل مواهب الفتيات وتأهيلهن للساحة الموسيقية عازفات متمكنات.
من اجل إحياء العديد من الحفلات الموسيقية.
وللموسيقى النسائية دور هام في تعزيز السلم الاجتماعي من خلال:

التعبير عن المشاعر والأفكار بطريقة إبداعية.
خلق جسور التواصل بين مختلف أفراد المجتمع.
ونشر ثقافة التسامح والاحترام المتبادل بين افراد المجتمع التي بدورها تعمل على تعزيز الثقة بالنفس لدى النساء.
وكسر الحواجز النمطية حول دور المرأة في المجتمع.
وإلهام الأجيال القادمة من النساء للدوخل في الجانب الموسيقى وخوض هذي التجربة.
وتُعد تجربة عدن نموذجًا ملهمًا يمكن تعميمه على مختلف المدن المجاورة. من خلال دعم وتشجيع الموسيقى النسائية، فيمكننا المساهمة في بناء مجتمعات أكثر سلامًا وتناغمًا.
خلال الموسقى والفنون
توفير المزيد من الفرص للفتيات للتعلم والتدرب على الموسيقى.
دعم الفنانات الموسيقيات من خلال توفير المنصات لعرض إبداعاتهن.
نشر الوعي حول أهمية الموسيقى النسائية في تعزيز السلم الاجتماعي.
وتشجيع التعاون بين الفنانات الموسيقيات من مختلف المدن

ختامًا:
للموسيقى النسائية دور هام في تعزيز السلم الاجتماعي. من خلال دعم وتشجيع هذه التجربة، يمكننا المساهمة في بناء مجتمعات أكثر إبداعًا وتناغمًا