آخر تحديث :الأربعاء-29 مايو 2024-11:03م

اخبار وتقارير


من هو القيادي علي حسين الحوثي المشمول بالعقوبات المشتركة؟

من هو القيادي علي حسين الحوثي المشمول بالعقوبات المشتركة؟

الأربعاء - 28 فبراير 2024 - 11:22 م بتوقيت عدن

- (تحديث نت ) متابعات


أعلنت بريطانيا وأمريكا، أمس الثلاثاء، عن عقوبات مشتركة، ضد أفراد وكيانات إيرانية، مرتبطة وداعمة لميليشيا الحوثي، إلى جانب شخصية يمنية شابة.

وورد اسم القيادي في ميليشيا الحوثي، علي حسين الحوثي، ضمن الأفراد المشمولين بالعقوبات بسبب "تهديده سلام وأمن واستقرار اليمن، من خلال تأييده للهجمات على سفن الشحن في البحر الأحمر"، وفق بيان الخارجية البريطانية.

وطبقًا للبيان، فإن هذه الإجراءات التي تأتي كحزمة ثانية من العقوبات، بهدف قطع موارد تمويل الحوثيين، تشمل منع سفر المستهدفين إلى المملكة المتحدة وتجميد أرصدتهم المالية.

والقيادي الحوثي الشاب، هو أحد أصغر أبناء مؤسس "جماعة الحوثيين"، حسين بدر الدين الحوثي، شقيق زعيم "الجماعة" الحالي، عبدالملك الحوثي. وقد بدأ اسمه في الظهور على الساحة المحلية خلال السنوات الأخيرة من عمر الحرب اليمنية.

مناصب علي حسين الحوثي

وقلّدت الميليشيا علي حسين الحوثي، منصب وكيل لـ"وزارة الداخلية" لقطاع الشرطة والأمن، في حكومتها غير المعترف بها دوليًّا، في العام 2018، ومنحته رتبة لواء، رغم حداثة سنّه وعدم ارتباطه بالسلك العسكري، ضمن مساعيها للاستئثار بالسلطة في نطاق عائلي، عقب أشهر من مقتل حليفهم السابق، الرئيس اليمني الراحل، علي عبدالله صالح، على أيدي عناصر الميليشيا.

وبعد نحو عامين، عيّنت ميليشيا الحوثي، نجل مؤسسها على رأس قيادة قوات النجدة بالعاصمة اليمنية صنعاء، التابعة لوزارة الداخلية التي يتولى قيادتها عمّ والده، عبدالكريم أمير الدين الحوثي.

وسرعان ما أصبح القيادي علي حسين الحوثي، في العام 2022، يجمع بين منصبين في وزارة الداخلية التابعة للحوثيين، فإلى جوار بقائه مسؤولًا أوّلًا عن قوات النجدة، بات مديرًا للقيادة والسيطرة بالوزارة، متفردًا بصلاحيات واسعة.

صراع الأجنحة الداخلية

وتشير المعلومات الواردة من اليمن، إلى أن النفوذ الواسع الذي تمتع به نجل الزعيم السابق "جماعة الحوثيين"، خلال فترة وجيزة، تسبب في نشوب صدام مع القيادي الحوثي عبدالله يحيى الحاكم، الشهير بـ"أبي علي الحاكم"، الذي يرأس "هيئة الاستخبارات العسكرية"، إثر تنازع الصلاحيات والذي يأتي ضمن صراع الأجنحة الداخلية بين القيادات البارزة لدى ميليشيا الحوثي.

وبحسب وسائل إعلام محلية، فإن القيادي الحوثي الشاب، علي حسين الحوثي، تعرّض لمحاولة اغتيال في منتصف يوليو/ حزيران من العام الماضي، في كمين مسلح، شمالي صنعاء، أثناء عودته من محافظة عمران برفقة أسرته إلى العاصمة اليمنية؛ ما أدى إلى إصابته ووفاة زوجته، وسط تعتيم من قبل ميليشيا الحوثي حول الواقعة.

ومنذ منتصف العام 2023، فضّل الشاب علي الحوثي، التواري عن المشهد والحدّ من تحركاته لأكثر من شهرين، عقب محاولة اغتياله التي أودت بحياة زوجته، قبل أن يعود تدريجيًّا للظهور في أواخر سبتمبر/ أيلول من العام ذاته، في مهرجان لشباب الكشافة بصنعاء.