آخر تحديث :الأربعاء-29 مايو 2024-11:03م

ادب وشعر


عامان على الرحيل

عامان على الرحيل

الأحد - 21 أكتوبر 2018 - 09:54 م بتوقيت عدن

- تحديث/ عائشة المحرابي


عَامَانِ قَدْ مَرَّاعلىٰ يَوْمِ الرَّحِيِّلِ،
والعَينُ مَا زَالَتْ تُفَتِشُ عَنْكِ،
والحُزُنُ وَحْشٌ فَاغِرٌ شِدْقَيِّهِ
يَلتَهِمُ الفَرَحْ!!


عَامَانِ قَدْ مَرَّا عَلىٰ يَوْمِ الرَّحِيِّلِ،
والفُرَاقُ مَدِيْنَةُ الأشْبَاحِ تأكُلُنِي جِرَاحَاً في وَلائِمِهَا ،
تُمَزِقُ مُهْجَتِيْ،
تتَثَاقَلُ الأيَّامُ مُوْحِشَةً،
وتَشْربُ مِنْ دُمُوعِيْ،و تَرْتَوِيْ سُكْرَا،
وتَترُكُ لِيَّ الوَجَعْ!!
غَادَرَتْنِيْ دُونْ رِجْعَةٍ
كُلُّ أفْرَاحِيْ وأَحْضَانُ الحَنَانْ!!
عَامَانِ مِنْ يَوْمِ الرَّحِيِّلِ أَتَسَوَّلُ البَسْمَةَ،
اسْتَجْدِيْ الرَّبِيعَ
يَزْرَعُ طَرِيقيَّ بِالوُرُودِ،و
يَمْنَحُنِي مُجَرَدَوَهْمٍ
فيْ ليِّلِ الأَلَمْ !
فيْ وَجْهِ الِلقَاءِ
أُغْلِقَتْ كُلُّ النَواَفِذِ والمَنَافِذِ،
جَفْتْ مِيِّاةُ الوَصْلِ،وهَاأنَذَا وَحْديْ وَوَحْدِيْ
اتَسَكَعُ وَحدَتِيْ
ظِلِّيْ فِرَاشِيْ
مُسْتَفِيقٌ لايَنَامْ!،
والصَمْتُ سُلْطَانُ المَكَانْ!!


عَامَانِ مِنْ يَومِ الرَّحِيِّلِ، مَا زِلْتُ أحْضُنُ رَسْمَكِ في جِدَارِ القَلْبِ، أسْمَعُ وَقْعَ آلامِكِ!
وفيْ قَلْبِيْ أَحْمِلُ الدَمَعَ إليّكْ!
مَنْ قَالَ: إنَّ الحُزُنَ مَعَ الأيَّامِ يَصْغُرْ؟!!
وإنَّ مَنْ مَاتُوا يَمُوتُونَ أُحَادَا،
وأنَّهُم فيْ رِحْلَةٍ
للبُعْدِ والنِسْيّانْ ؟!!
مابَالَ رُّوحِيْ تَنْكَسِرْ،
وشِرْيَّانِي أَعَدَّ مِقْعَدَاً للاِنْتِظَارْ !!