آخر تحديث :الأربعاء-29 مايو 2024-11:03م

ادب وشعر


المسرحيَّةُ وهواءٌ بارد

المسرحيَّةُ وهواءٌ بارد

الإثنين - 19 نوفمبر 2018 - 02:00 م بتوقيت عدن

- تحديث/ محمد المهدي:


شَمَّاعَةٌ كَصَلاةِ اللَّيْلِ، مَنْ مَعَهُ؟!
أَنَا مَعِيْ دَمْعَةٌ كَالحُلْمِ مُسْرَجَةُ

الحُلْمُ، عَيْبٌ عَلَيْنَا أَنْ نُغَالِطَهُ
أُمُّ التَّآوِيْلِ -يَا اللَّهُ- مُحرَجَةُ

ذَنْبُ التَّرَاجِيْدِيَا أَمْ ذَنْبُ عَاطِفَةٍ فِيْ السِّجنِ.. :
مَنْ مُفرِجٌ عَنِّيْ وَمُفْرِجَةُ؟!

لا البَابُ يَلْقَفُ ذِكْرَى (يَأفِكُوْنَ)
وَلا الأَسْوَارُ فِيْ سَلَّةِ النِّسْيَانِ مُدْرَجَةُ

أَهلاً بِأَيُّوْبَ فِيْ صَبْرِيْ، وَيُوْسُفَ فِيْ صَنْعَاءَ..
صَنْعَاءُ بِالرُّؤيَا مُدَبْلَجَةُ

أهلاً بِقَلْبِيْ، وَسَهْلًا بِالرُّمَاةِ.. وَمَاذَا بَعْدُ؟!
بِالطَّعنَةِ النَّجْوَى مُزَوَّجَةُ

أُنْثَى الزَّمَانِ كَلامُ النَّاسِ..
أَزمِنَةُ الدُّنْيَا بِتَنْهِيْدَةِ المَنْفَى مُتَوَّجَةُ

وَالكِذْبَةُ الثَّائرُوْنَ.. المَوْطِنُ امْرَأَةٌ
-مِنْ آدَمٍ- بِشَيَاطِيْنٍ مُمَكْيَجَةُ

وَالغُرْبَةُ الأَرضُ مِيْعَادَانِ مِنْ قَلَقٍ
عَلَى الخُلُوْدِ، وَأَوْهَامٌ مُرَوَّجَةُ

أَهْلًا وَسَهْلاً، وَأَمْشِيْ نَحْوَ "تَضحَكُ" فِيْ
رَأسِيْ وَرِجْلِيْ مَشَاوِيْرٌ مُبَرمَجَةُ

ثَمَّ السَّلامَةُ فِيْ بَالُوْنَةٍ
بِهَوَاءٍ بَارِدٍ -بَارِدٍ جِدًّا- مُسَيَّجَةُ

ثَمَّ اقتِحَامُ بُيُوْتِ اللَّهِ، ثَمَّ مَعَامِلُ النُّبُوْءَاتِ،
عَفوًا.. ثَمَّ أَمْزِجَةُ

مُعَادَلاتٌ وَأَدْيَانٌ مُكَهْرَبَةٌ
لِكُلِّ دِيْنٍ شَرَايِيْنٌ وَأَنْسِجَةُ

يَا هَيْكَلَ الأَبَدِ الأَعمَى: انْصَهَرْتُ وَبِيْ
بَصِيْرَةٌ بِفَنَاءَاتِيْ مُثَلَّجَةُ

كَفَرتُ.. آمَنْتُ.. نَفْسُ المَسْرحِيَّةِ
نَفْسُ المَسْرحِيَّةِ -بِالتَّأكِيْدِ- مُزعِجَةُ