آخر تحديث :الأربعاء-29 مايو 2024-11:03م

ادب وشعر


رسـالـة إلـى إيمـان خـالـد

رسـالـة إلـى إيمـان خـالـد

السبت - 24 نوفمبر 2018 - 07:51 م بتوقيت عدن

- تحديث/ ريم وليد :


يُقال إن خزانة ملابسنا هي مرآة ذاتنا.
من أيام ،كانت رسالتي هذه تستريح على الرفِّ الأول لخزانة ملابسي ،والآن أعيرك إياها للأبد .

أؤمن بأن الصدف جزء من ترتيبات القدر ،و أن أعمق شعور هو إحساسك بمدى جمالية الصدف ،و أن ثمة أشياء عدم إظهارها ينصف عمقها و احتكارها بيننا يظل أفضل و أجمل، ولأن مشاعر الكون المتكررة هي انسياق فطري لنواميس الطبيعة فإن مايتجلى في ذواتنا أبلغ مما يقال ..
ولكنّ الكُتاب أمثالنا من يوقفهم ،فهنيئًا لي جمال طهرك وهنيئًا لكِ مني جلّ ما تشائينه ،يانسمة تتفتح لكِ القلوب بقبلات من البسملة ..
و إن كان هناك ما تسعفني الحروف لقوله ،فهي دعواتي التي أرجو أن يريني الله آجل إجابتها ،حين سيجمعنا معًا في الجنة ،رفقة صالحة ،مرضي عنّا ..
و أمانيّ ألا يحجب الزمن بريق ابتسامتك ،ولا تغادرك عفويتك ،وأن تبقي طفلة يشبه جمال كلامها تأثير الراديو على الأمي والمتعلم وكبار السن وصغاره ..


" إيـمـــــــان "


بين والديك وبينك ،حبل هوائي.. كوني الهواء الذي يجري به ،لاتنقطعي عنهم ولا تقطعيهم منكِ .


دثري بقصائدك و أشعارك كل قارئ أنجبي في حروفك شقاوة طفلٍ لكل عقيم، وإحساس الأمان لمن فقد أُمه ،عكازًا يستند عليه كل يتيم و كوخًا دافئًا لكل لاجئ أيًا تكن عقيدته ..
لتكن كلماتك كفوفاً حنونة ..


اعملي جيدًا ياصديقتي ،واجهي الحياة كما يواجه العاشق الحبّ ،هكذا بكل أمل وتمسُّك.. اقبضي على رغباتك و إرادتك بقوة.. ستتذوقين من سعادتهِ في كل مرة تتفوقين بها، المهم أن ينتبه ضميرك وخُلقك لعين الله التي لا تغفل قط..كوني قوية


لاتعتادي شيئًا،كل الأشياء تتغير.. فقط آمني ببقاء الله معك ،إنه عظيم و إيمانك به يبقيك كما أنتِ خلوقة، واثقة ،جميلة ..
قد تعترضك رياح أقوى ممن سبقتها لتضللك عن مسارك أو تضعفك ..وحده الجبل من يقوى على كل ريح ،لذلك في كل دقيقة تمضينها من عمرك شيّدي بتقربك من خالقك ذاك الجيل،ستشعرين بأنكِ مختلفة عن غيرك.. تأكدي أنك الأجمل .


مضطرب هذا العالم .. ستمرين من حدائق وسترين غابات موحشة ،لا تستريحي في الأولى ولاتهابي الأخرى، كل مزيف يصدأ ،والله يضيء كل ظلمة لنبصر بوضوح ..
يقول تعالى (فمن تبِع هُداي فلا خوف عليهم ولاهم يحزنون )فلا تخافي ،و انتبهي لنفسك.


(الصبر حتى القبر ) ،اعلمي أن ثمة أمورا ليس لصبرها حدود، وإن كان هناك فلا غيره القبر ويبقى عوض الله خيرا و أبقى.. اصبري لتفلحي .


لا تكوني فرصة رسام ،يصُفّك بجانب لوحاته ولا تفاصيل لقارئ عابر.. أشد عليك بأن تتحفظي بك ،حتى يأذن الله بمن ستسكنينه نفسك ..


حبيبتي ..كي تتعلمي ،لاتنتظري حتى تخطئي ،اجعلي من أخطاء الآخرين وظروفهم مدرسة لكِ.. كوني ذكية .


و أنتِ على أرجوحة الحياة، قبل أن تبحثي عن يدٍ تدفعك.. كوني أنتِ اليد التي تدفع بك قُدمًا ،ولا تنسي جميلكِ عليكِ .


لايقلقك تأخير ولا تدفعك عجلة ،الساعة تمر على جميع أرقامها ..لا تنسى أحدًا .


دعكِ من العمر ،احرصي على أن تكبري في العين ..صدقيني السن لا تقيم وزنا لصغير أو كبير .

المساكين ثم المساكين أوصيكِ بهم يا إيمان.. كوني معهم ولو بكلمة .

حسنًا ..كانت هذه بعضًا من وصاياي لابنتي التي لم تتغذَّ مني بعد ، ولم أقتفِ لمس ركلاتها ،لتثبت لي أنها ابنة أمها ،وكما آمل لها وأكثر ..
لكن تبقى الصديقة ،الابنة التي تنجبها الحياة لنا ..

عزيزتي إيمـان خالـد، لا شكَّ بأن خلف كل طهرٍ إيماناً خالدًا..
كوني سعيدة بكِ .