آخر تحديث :الأربعاء-29 مايو 2024-11:03م

ادب وشعر


مشاعر ملموسة

مشاعر ملموسة

الجمعة - 18 يناير 2019 - 05:22 م بتوقيت عدن

- تحديث: زهور أسحم



- تشعُرين بالوحدة رغم تواجد الكثير ممن حولكِ!
-تتظاهرين بالهدوء رغم أن بداخلكِ روحاً تنتفض!
-تواسين صديقاتكِ وتفتحين لهُن حُضنكِ الدافئ، وأنتِ بالحقيقة بشدة الحاجة لمّن يواسيكِ ويُربت على كتفكِ!
-تتقلب مزاجيتكِ بين قهقهةٍ وبكاء، بين صمتٍ وصراخ، بين حُباً وكراهية لكل الاشياء من حولكِ!
- تقضين يومكِ كالعادة المملة، ثم أنكِ في نهاية اليوم تذهبين إلى غرفتكِ الهادئة، والمكتظة بالصقيع!
تغلقين الباب وكأنكِ أغلقتي باب الكذب والتظاهر بالقوة والسعادة المزيفة!
ثم تظهر حقيقتكِ أمامكِ، وتضعين رأسكِ على المخدة وهنا تتعالى شهقاتكِ المكبوتة منذ ليلة البارحة..
تتمسكين في لحافكِ وكأنكِ تطلبين منهُ يساندكِ، وكأنهُ قوتكِ المتبقية لديكِ!

لا بأس يا صديقتي فأنا أشعُر بكِ، وأدعو لكِ في كل سجدة!
وكل ما عليكِ فعلهُ هو: أن تمدُي ذراعكِ لذاتكِ لتنهض من سقوطها الأحمق، وتصرخين في وجهها: كفــى
كفى للبكاء، وللحزن، كفى لكل شيء يُمزقكِ شيئاً فشيئا،كفاكِ تعباً وسهرا!
توقفِ يا صديقتي عن إحراق جفونكِ، وروحكِ التي لم يشعُر بها سواي!
واذا أردتِ اصفعيها لتعود لرشدُها!
ثم عانقيها، وأخبريها بأنكِ صديقتها وتؤامها التي تشعُر بها!
أخبري ذاتك يا صديقتي..
بأنكِ لن تؤذيها بتاتاً، ولن تدعينها تتألم وتشعُر بالوحدة ما دمتِ تتنفسين..
كوني السند لذاتكِ، انهضي وربتِ على كتفيكِ، كوني لها الحياة والوطن الذي يحتويها!
كوني لذاتكِ يا صديقتي كل شيء تحتاجهُ!!



#زهور-أسحم