آخر تحديث :الأربعاء-29 مايو 2024-11:03م

ادب وشعر


أسِرْبَ القَطا هَل من مُعيرٍ

أسِرْبَ القَطا هَل من مُعيرٍ

السبت - 02 فبراير 2019 - 07:07 م بتوقيت عدن

- تحديث/ خاص:



بكيت على سرب القطا اذ مررن بي
فقُلتُ ومثلي بالبُكاء جَديرُ
أسِرْبَ القَطا هَل من مُعيرٍ جَناحَهُ
لعلّي إلى من قَد هَوِيتُ أطيرُ
وأي قطاة لم تعرني جناحها
فعاشَتْ بضَيرٍ والجَناحُ كَسِيرُ
وإلاّ فَمَنْ هذا يُؤدِّي تَحِيّة ً
فأشكره إن المحب شكور

قيس بن الملوح