آخر تحديث :الأربعاء-29 مايو 2024-11:03م

فن


مفاجآت جديدة في واقعة “الفيديو الإباحي” للمخرج خالد يوسف وإعترافات منى فاروق وشيما الحاج

مفاجآت جديدة في واقعة “الفيديو الإباحي” للمخرج خالد يوسف وإعترافات منى فاروق وشيما الحاج

الأحد - 10 فبراير 2019 - 02:27 ص بتوقيت عدن

- تحديث نت / متابعات

كشفت مصادر مطلعة، أن التحقيقات التي تجرى بشأن اتهام النائب والمخرج خالد يوسف، بالتورط في واقعة انتشار مقطع فيديو لمنى فاروق وشيما الحاج، تضمنت بعض التفاصيل الجديدة.

وأكدت المصادر، أن المقطع المذكور هو ضمن فيديوهات جرى تداولها لخالد يوسف في العام 2015، واستشهدت بها سيدة مقيمة في الإسكندرية، في بلاغ تقدمت به ضد يوسف آنذاك، تتهمه فيه بالتحرش، للاستدلال على سوء أخلاق يوسف.

وكانت السيدة المذكورة قدمت للنيابة العامة، عددًا من الفيديوهات التي تحتوي على مقاطع فيديو يظهر فيه فتيات من بينهن منى فاروق وشيما الحاج اللتان جرى توقيفهما والتحفظ عليهما من قبل جهات التحقيق، الخميس، إثر انتشار مقطع فيديو لهما عبر موقع التواصل الاجتماعي.

وباشرت نيابة شمال الجيزة، التحقيق في الواقعة آنذاك، واستمعت لأقوال السيدة مقدمة البلاغ، وتدعى شيماء التي كشفت في التحقيقات عن أن أول لقاء جمعها بيوسف، وكان في حضور زوجها في مهرجان الإسكندرية السينمائي، حين طلبت من زوجها أن تلتقط صورة سيلفي مع المخرج المشهور باعتباره نجمًا معروفًا، فغازلها المخرج لجمالها وأخبرها بأنها وجه سينمائي جيد، ففرحت بذلك وأخبرته أن التمثيل حلم حياتها، فمنحها المخرج تليفونه لتتصل به إن رغبت أن يساعدها في العمل الفني، وهو ما حدث بالفعل، وحددت معه موعدًا داخل مكتبه بالمهندسين، وهو المكان الذي تقول إنَّها تعرَّضت فيه من قبل المخرج.

وأكدت مقدمة البلاغ، أن الحادثة كانت بتاريخ 14 سبتمبر 2015، حين صعدت لمكتب المخرج وتحدث معها، وسألها هل تحبين ذلك؟، واستغل صدمتها من السؤال، واقترب منها، فصرخت مما اضطره إلى الابتعاد عنها، فقال لها: أنا أسف ما تقلقيش أنا كنت بس باختبرك.. سيبيلي كارت الميموري أشوف صورك علشان موضوع التمثيل، واضطرت إلى المغادرة سريعًا.

وكانت إدارة الآداب في وزارة الداخلية أوقفت منى فاروق وشيما الحاج، بتهمة ارتكاب فعل فاضح، على خلفية تداول مقطع فيديو لهما على مواقع التواصل الاجتماعي، مع خالد يوسف.